«زي النهارده».. وفاة الفنان محمد عبدالقدوس 15 يناير 1969

في قرية الصالحية بالشرقية ولعائلة محافظة، ولد الفنان محمد أحمد رضوان سليمان عبدالقدوس (محمد عبدالقدوس)، ووالده أحد خريجي الجامع الأزهر.

تخرج «عبدالقدوس» في مدرسة الهندسة وعمل مهندسًا للطرق والكباري تعرف محمد عبدالقدوس، على رائدة الصحافة المصرية الفنانة فاطمة اليوسف (روزاليوسف)، وتعارفا وبعدها بفترة بسيطة تزوجا، ولم يبارك والده هذا الزواج وطرده من المنزل لأنه تزوج «مشخصاتية»، فترك الابن وظيفته الحكومية وتفرغ للفن ممثلاً ومؤلفاً مسرحياً ثم تعرف على نجيب الريحاني وانضم لجمعية هواة التمثيل ثم اتجه للسينما لأول مرة 1932 في فيلم «الوردة البيضاء» مع محمد عبدالوهاب وسليمان نجيب.

لا يتجاوز الرصيد الفني لمحمد عبدالقدوس 15 فيلماً كان أبرزهم أربعة أفلام مع عبدالوهاب وهي «الوردة البيضاء» و«دموع الحب» و«يحيا الحب»، و«رصاصة في القلب»، و«أنا حرة» مع لبنى عبدالعزيز وكمال ياسين، و«سر طاقية الإخفاء» مع عبدالمنعم إبراهيم وزهرة العلا و«ليالي الحب» مع عبدالحليم حافظ وآمال فريد.

وأنجب من زوجته «روزاليوسف» ابنه الوحيد الأديب الكبير إحسان عبدالقدوس، وبعدما انفصلا قرر ألا يتزوج بعدها وعاش أعزب يتنقل بين السينما والمسرح إلى أن عاد لوظيفته مرة أخرى، حتى تُوفي «زي النهارده» في 15 يناير 1969.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    153,741

  • تعافي

    121,072

  • وفيات

    8,421

  • الوضع حول العالم

  • اصابات

    93,458,756

  • تعافي

    66,754,535

  • وفيات

    2,000,453







الخبر من المصدر

الكلمات الدلالية
إعلان

إقرأ أيضاً:

إغلاق