«ساعات حاسمة» تنتظر الاتفاق النووي الإيراني

«الترويكا» الأوروبية تحذر طهران من «طلبات غير واقعية»

دعا الاتحاد الأوروبي الأطراف المشاركة في الاتفاق النووي مع إيران، إلى «قرارات سياسية واضحة وحاسمة» لإنهاء المحادثات التي استؤنفت في محاولة لتخطي العقبات المتبقية، فيما تحدَّث مسؤول أوروبي عن «72 ساعة حاسمة».

وقال المتحدث باسم المفوضية بيتر ستانو للصحافيين أمس: «حان الوقتُ لبذل جهد أخير»، موضحاً أنَّ المسودة الجديدة للاتحاد الأوروبي جاءت بسبب استنفاد المجال اللازم لأي مناورة إضافية.

وأبلغ دبلوماسي أوروبي رفيع الصحافيين في نهاية مناقشات اليوم الأول أنَّ إيران تراجعت عن مطالبها إزالة «الحرس الثوري» من لائحة العقوبات، مشيراً إلى أنَّه «تمَّ الاتفاق على مناقشة الأمر في المستقبل بمجرد تمكن الولايات المتحدة وإيران من الاجتماع بشكل مباشر»، بحسب وكالة «رويترز». كما طالبت طهران بأن تتراجع الوكالة الدولية عن التحقيق بشأن ثلاثة مواقع سرية.

وفيما طالبت «الترويكا» الأوروبية في بيان أمس طهران بـ«عدم التقدم بطلبات غير واقعية» في المباحثات، نقلت «بلومبرغ» عن المسؤول الأوروبي الرفيع أنَّ إيران تخلَّت عن طلبها بالحصول على ضمانات بألا ينسحب أي رئيس أميركي من الاتفاق. وحسب المسؤول، ستحصل إيران، في المقابل، على تعويضات محددة إذا ألغت أي إدارة أميركية جديدة، أو الكونغرس الصفقة مرة أخرى. وقال: «العقبات المتبقية يمكن حلها من الناحية الفنية في غضون 72 ساعة، لكن ذلك سيتطلب قرارات سياسية رفيعة المستوى في طهران وواشنطن».

… المزيد

 


(function(d, s, id) {
var js, fjs = d.getElementsByTagName(s)[0];
if (d.getElementById(id)) {
return;
}
js = d.createElement(s); js.id = id;
js.src = “//connect.facebook.net/en_GB/all.js#xfbml=1&appId=464488616916650”;
fjs.parentNode.insertBefore(js, fjs);
}(document, ‘script’, ‘facebook-jssdk’));




الخبر من المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق