سفراء الدول دائمة العضوية بمجلس الأمن يدينون هجمات الحوثي على السعودية

شددت الدول الخمس دائمة العضوية بمجلس الأمن، اليوم الأربعاء، على ضرورة التهدئة في اليمن، بما في ذلك الوقف الفوري للتصعيد في مأرب.

وطالبت جميع الأطراف اليمنية بالانخراط في حوار حقيقي من أجل الوصول إلى حل سياسي شامل لإنهاء الأزمة في اليمن وتخفيف المعاناة الإنسانية عن الشعب اليمني.

وأدان رؤساء بعثات الدول الخمس المعتمدة لدى اليمن (الصين وفرنسا وروسيا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة)، خلال لقاء مع السفير السعودي في اليمن، محمد آل جابر، هجمات الحوثيين عبر الحدود ضد المملكة العربية السعودية.

وذكرت السفارة الأميركية لدى اليمن في صفحتها على تويتر، أن الاجتماع ناقش دعم الجهود الحالية للمبعوث الخاص للأمم المتحدة والحاجة إلى حل سياسي تحت رعاية الأمم المتحدة، وكذلك دعم الحكومة الشرعية في اليمن.

وكان اجتماع افتراضي لرؤساء بعثات الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الامن، مع رئيس الحكومة اليمنية معين عبدالملك، قد تناول استمرار التصعيد العسكري لميليشيا الحوثي الانقلابية خاصة في مارب، والضغط الدولي المطلوب لوقف عدوان الحوثي المتكرر على المدنيين والنازحين بالصواريخ الباليستية والقصف المدفعي والطائرات المسيرة.

وشدد رئيس الحكومة اليمنية، على ضرورة أن يتم تحديد الطرف المعرقل للعملية السياسية، وكذا وصول الفريق الأممي لتفريغ خزان صافر النفطي الذي يهدد بحدوث كارثة بيئية كبرى ستمتد آثارها إلى المنطقة والعالم.




الخبر من المصدر

مساحة إعلانية - ضع إعلانك هنا
الكلمات الدلالية
إعلان

إقرأ أيضاً:

شاهد الحادثة:
إغلاق