“شباب النواب”: الزيارات الميدانية من أقوى الأدوات الرقابية.. ومحافظ الإسماعيلية: تحقق نتائج مثمرة

قال الدكتور محمود حسين ، رئيس لجنة الشباب والرياضة بمجلس النواب، إن الزيارات الميدانية للجان النوعية بالبرلمان واحدة من اقوي الأدوات الرقابية بالبرلمان ، لانها يسبقها اجراءات عديدة منها تصديق رئيس للمجلس علي الزيارة .

 

جاء ذلك خلال لقاء لجنة الشباب والرياضة، ومحافظ الاسماعيلية، خلال الزيارة الميدانية التي تقوم بها اللجنة لتفقد عدد من مراكز الشباب بمحافظة الاسماعيلية منها القنطرة غرب ومركز شباب الشيخ زايد .

 

و أكد رئيس لجنة الشباب ، أن الهدف من الزيارات الميدانية البحث عن حلول للمشكلات التي يتم تقديم طلبات بها من قبل اعضاء البرلمان ، وليس الهدف وضع عقبات خاصة ان الجميع هدفه تحقيق الصالح العام للمواطنين .

 

وتابع ؛” كلما كانت علاقة النائب بالتنفيذي جيدة كان ذلك في خدمة المواطن ، واذا كانت العلاقة متوترة سيكون المتضرر هو المواطن لذلك يجب الحفاظ علي تلك العلاقة لان مصالح المواطنين لا تنتهي”.

 

 

وشدد الدكتور محمود حسين ، علي أن لجنة الشباب تسعي لتعظيم استدامة التمويل لمراكز الشباب والأندية لمواجهة المشكلات المالية، لافتا إلي أن اللجنة ستركز خلال مناقشات تعديلات قانون الرياضة المقدم من الحكومة علي تعديل العوائق التي تواجه الاستثمار الرياضي في القانون الحالي .

 

ومن جانبه قال اللواء شريف فهمي بشارة محافظ الاسماعيلية، إن مراكز الشباب التي تم تنفيذها في مدينة القنطرة شرق ضمن المبادرة الرئاسية حياة كريمة ، تجعل أي مواطن يفتخر بها لاسيما انها مشروعات محترمة جدا تليق بالمواطن وسيكون لها تأثير كبير في حياته .

 

 

وأشاد المحافظ بزيارة لجنة الشباب لعدد كبير من أندية ومراكز شباب المحافظة مؤكداً أن تلك الزيارة ستكون مثمرة وستحل العديد من المشكلات .

 

 ويضم وفد اللجنة الدكتور محمود حسين رئيس اللجنة والنائب سامر التلاوي وكيل اللجنة واللواء ثروت سويلم والنائب حازم إمام أمين سر اللجنة والنواب درويش مرعي ومحمد لبيب وأسامة عبدالعاطي وخالد بدوي ، وأية مدني وولاء عبدالفتاح وأحمد مصطفي و سلمي مراد وإبراهيم عبداللطيف أمين اللجنة وعاطف مرعي وحمدي خيري من الأمانة الفنية. 

 




الخبر من المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق