شرطة الشارقة تضبط عصابة «تحديث البيانات»

ألقت إدارة التحريات والمباحث الجنائية في شرطة الشارقة، القبض على عصابة من دولة آسيوية، مكوّنة من خمسة أشخاص، ينتحلون صفة موظفي بنوك ومصارف ومؤسسات حكومية، للإيقاع بضحاياهم، والاستيلاء على أرصدتهم البنكية، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية حيالهم، وإحالتهم إلى النيابة العامة.

وقال مدير إدارة التحريات والمباحث الجنائية، العقيد عمر أحمد بالزود، إن العصابة اتخذت إحدى الشقق السكنية مقراً لها لممارسة عملياتها الاحتيالية، والتي جرت متابعتها ورصدها من قبل قسم الجريمة المنظمة في الإدارة، بعد ورود بلاغات عدة حول نشاطها الإجرامي.

وأضاف أنه بعد اتخاذ الإجراءات القانونية تم دهم الشقة وضبط الجناة، والهواتف المتحركة وأجهزة الحاسب الآلي، وشرائح الاتصال التي كان يستخدمها أفراد العصابة للإيقاع بالضحايا عن طريق التحايل.

وأوضح بالزود أن المحتالين يقومون بالاتصال العشوائي على أرقام هواتف أفراد المجتمع، منتحلين صفة موظفي بنوك ومصارف ومؤسسات حكومية، ويطلبون من الضحايا تحديث بياناتهم الشخصية، والتنبيه على حظر أو تجميد تلك الحسابات في حال عدم التجاوب معهم، ما يدفع بعض الأفراد إلى تنفيذ ما يطلب منهم، وتسلميهم رقم التحقق (OTP)، ليقوموا بسحب الأرصدة ومدخراتهم البنكية في لحظات. ودعا مدير إدارة التحريات والمباحث الجنائية، أفراد المجتمع إلى عدم التجاوب مع مثل هذه الاتصالات الخادعة، وعدم إفشاء معلومات الحسابات البنكية والبيانات الشخصية أو مشاركتها مع أي شخص.




الخبر من المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق