شرطة النمسا تكشف تفاصيل الإطاحة بشبكة تهريب المخدرات اللبنانية للسعودية

كشف قائد شرطة سالزبورغ بالنمسا، تفاصيل ضبط سلطات بلاده شبكة تهريب المخدرات اللبنانية إلى المملكة العربية السعودية.

وقال ريستيان قائد شرطة سالزبورغ، إن جميع المتهمين داخل النمسا في قبضة القوات الأمنية، مشيرًا إلى صدور مذكرة اعتقال بحق المسؤول الأول في هذه القضية سلمتها سلطات بلاده إلى تركيا.

وحول تفاصيل تهريب المخدرات إلى السعودية، قال المسؤول النمساوي، إن الشبكة اللبنانية كانت تستخدم مطعمًا لتقديم وجبات البيتزا كمقر لها، كان يديره شخص نمساوي ذات أصول لبنانية.

وتابع المسؤول النمساوي، أنه بشكل أساسي تم تصنيع الكبتاجون في لبنان، فاللفات البلاستيكية التي أخفيت داخلها تلك الشحنات كان لبنانية الصنع.

وأكد أن تلك الشحنات كانت تنقل عبر البحر إلى بلجيكا، ومن ثم بالشاحنات إلى النمسا، حيث كان يعاد فتحها وإخفاء الأقراص المخدرة مجددا، داخل غسالات الصناعية وأفران بيتزا، لنقلها عبر وكلاء شحن للمرافئ الإيطالية، والتي تصدر منها إلى السوق السعودية كبضائع نظامية.

وأشار مسؤول الشرطة النمساوية إلى أن الشخص اللبناني الذي كان يدير المطعم كان مسؤولا عن تنظيم شحنات الكبتاجون إلى أوروبا بالتنسيق مع من نعتقد بناء على الأدلة أنه العقل المدبر وهو رجل ستيني هرب من لبنان عبر سوريا حيث اعتقل هناك لفترة بسيطة ثم اختفى في تركيا.

وأشار إلى أن 15 شخصًا في النمسا وألمانيا هم عدد المتهمين المعتقلين والذين ترجح الشرطة النمساوية أنهم تمكنوا من تهريب بين 25 إلى 30 طنًا من أقراص الكبتاجون إلى السعودية، في الفترة من 2015 وحتى 2017.

وأشار إلى أن هناك محاولات للتواصل مع لبنان، حول قضايات تهريب المخدرات، إلا أن بلاده لم تلق التعاون المطلوب.






الخبر من المصدر

مساحة إعلانية - ضع إعلانك هنا
الكلمات الدلالية
إعلان

إقرأ أيضاً:

إغلاق