شقيق غريق دبا الفجيرة: حفر عميقة في البحر ابتلعته – محليات – حوادث وقضايا

كشف إبراهيم سعيد محمد اليماحي، شقيق غريق دبا الفجيرة، الشاب المواطن سلطان، (16 عاماً)، تفاصيل حادث وفاته، واللحظات الصعبة التي عاشتها الأسرة بين الرجاء والأمل، حتى عثرت قوات الإنقاذ على جثمانه، مساء أول من أمس، في بحر ميناء دبا الفجيرة، بعد ساعات من البحث المتواصل.

وقال إبراهيم، لـ«الإمارات اليوم»، إن شقيقه سلطان كان معتاداً ممارسة السباحة منذ الصغر في بحر مدينة دبا الفجيرة، إلا أنه لا يجيد السباحة بشكل احترافي يخوّله الدخول في عمق البحر، مشيراً إلى أنه كان برفقة ابن عمه، إلا أن التيارات البحرية جرفته في عمق البحر.

ولفت اليماحي إلى أنه قرر مع شقيقه وابن عمه السباحة في بحر دبا الفجيرة، إلا أنه لم يتمكن من اللحاق بهما، بسبب انشغاله بأمور أخرى، متابعاً أن شقيقه وابن عمه، (18 عاماً)، اختارا السباحة في بحر ميناء دبا الفجيرة بمنطقة صمبريد، بجوار كاسر الأمواج، ولم يكونا يعلمان أن الجهة الأخرى من البحر فيها حفر عميقة. وأضاف أن شقيقه وابن عمه كانا يظنان أن المنطقة كما كانت عليه سابقاً قبل البدء في تنفيذ مشروع فيها، حيث كانت طبيعة البحر متدرجة، ويستطيع المشي فيها لمسافة 100 متر دون سباحة، مضيفاً أن ابن عمه يجيد رياضة السباحة، واستطاع إنقاذ نفسه، إلا أن شقيقه فوجئ بحفر عميقة، وظل يحاول القفز للخروج منها، إلا أن التيارات البحرية جرفته.

وتابع أن الشاطئ كان مزدحماً، ولم يتمكن أحد من إنقاذ شقيقه، حيث سحبته التيارات بشكل مفاجئ، لافتاً إلى أن شابة مواطنة كانت على الشاطئ، طلبت المساعدة من الأشخاص على الشاطئ فور رؤية الحادث، وأبلغت الجهات المسؤولة. وأضاف اليماحي أن «ساعات الانتظار والبحث من أصعب اللحظات التي عشناها، حيث امتزج شعور الخوف والقلق بالعجز، وبعد مرور ساعتين من البحث، أيقنا أن فرصة نجاته أصبحت ضعيفة، حتى تم العثور على جثمانه، وانتشاله من البحر، ودفنه، مساء أول من أمس».

وأوضح أن سلطان كان في الصف الـ11، وكانت يشعر بالسعادة لقرب الإجازة الصيفية.

ويذكر أن شرطة الفجيرة انتشلت، بالتعاون مع خفر السواحل، جثمان سلطان بعد ساعات عدة من البحث المتواصل.

وكانت غرفة عمليات القيادة العامة لشرطة الفجيرة تلقت بلاغاً يفيد بتعرض شابين لحادث غرق في ميناء دبا الفجيرة، وعلى الفور انتقلت فرق الشرطة والدفاع المدني، ومجموعة حرس السواحل والإسعاف الوطني إلى الموقع، حيث تبين أن الشابين نزلا للسباحة، إلا أنهما تعرضا للغرق، وتم انتشال جثمان أحدهما، فيما نقل الآخر إلى مستشفى دبا الفجيرة، لتلقي العلاج، وحالته مستقرة.

• الأسرة عاشت أصعب اللحظات أثناء البحث عن الشاب في عمق البحر قبل العثور على جثمانه.

تابعوا آخر أخبارنا المحلية والرياضية وآخر المستجدات السياسية والإقتصادية عبر Google news

Share

طباعة







الخبر من المصدر

مساحة إعلانية - ضع إعلانك هنا
الكلمات الدلالية
إعلان

إقرأ أيضاً:

إغلاق