صاروخ صينى على منصة الإطلاق لنقل الرواد للمحطة الفضائية الجديدة

استعد الصاروخ الصينى الجديد Long March-2F Y12 لرحلته الجديدة، وذلك قبل مهمة الأسبوع المقبل التي سترسل ثلاثة رواد فضاء إلى قسم من محطتها الفضائية الجديدة المقرر الانتهاء منها في عام 2022، حيث أطلقت الصين صاروخها Long March-2F Y12 إلى منصة الإطلاق في مركز Jiuquan استعدادًا لإرسال رواد الفضاء.

 

ووفقا لما ذكرته صحيفة “ديلى ميل” البريطانية، من المقرر أن يصعد الطاقم المكون من ثلاثة أشخاص إلى مركبة الفضاء شيبتشو -12 الأسبوع المقبل والانطلاق إلى القسم الرئيسي من محطة الفضاء الجديدة التي انطلقت إلى المدار في 29 أبريل.

 

كما أنه من المقرر إقامة رواد الفضاء لمدة ثلاثة أشهر، حيث سيقومون بالسير في الفضاء وأعمال البناء والصيانة وإجراء تجارب علمية، وحملت مركبة الشحن الفضائية التي أرسلت الشهر الماضي الوقود والطعام والمعدات إلى المحطة استعدادًا للمهمة المأهولة.

 

تخطط وكالة الفضاء لما مجموعه 11 عملية إطلاق حتى نهاية العام المقبل لتسليم وحدتين معملتين لتوسيع المحطة التي تبلغ حمولتها 70 طناً، إلى جانب الإمدادات وأعضاء الطاقم.

 

سيكون إطلاق الأسبوع المقبل هو الثالث، والأول من بين أربع بعثات مأهولة مخطط لها، ومن المقرر القيام بمهمة شحن أخرى في سبتمبر، وبعد ذلك بوقت قصير سيتم إرسال طاقم آخر.

 

جدير بالذكر أنه أرسلت الصين 11 رائد فضاء إلى الفضاء حتى الآن، جميعهم طيارون من الجناح العسكري للحزب الشيوعي الحاكم، وسيكون الطاقم الأول من الذكور، على الرغم من أن النساء سيكونن جزءًا من أطقم المستقبل في المحطة.




الخبر من المصدر

مساحة إعلانية - ضع إعلانك هنا
الكلمات الدلالية
إعلان

إقرأ أيضاً:

إغلاق