صدور “مختارات من الشعر الروسي” عن المؤسسة المصرية للثقافة

 أصدرت “المؤسسة المصرية الروسية للثقافة والعلوم” كتاباً جديداً تحت عنوان “مختارات من الشعر الروسي”، وقام بإعداده وترجمته الدكتور “إبراهيم إستنبولي”، ويستعرض الكتاب جهود عدد من الشعراء الروسي وإبداعاتهم الشعرية، بدءاً بالشعراء الروس المؤسسين للأدب الروسي، أمثال: “جوكوفسكي”، و”بوشكين”، و”ليرمنتوف”، مروراً بأعلام ورموز القرن الفضي، خصوصاً في النصف الأول من القرن العشرين في الشعر الروسي، أمثال: “بلوك”، و”مايكوفسكي”و “يسينين”، و”بسترناك و”آخماتوفا”، و”تسفيتاييفا”، وصولاً إلي شعراء ذوبان الجليد في تاريخ الاتحاد السوفيتي السابق، وإضافة إلي إبداعات الشعر الروسي مرحلة الستينيات والسبعينات من القرن العشرين، أمثال: “روجديستفينسكي”، و”أحمدولينا”، و”أكودجافا”، و”يفتوشينكو”، و”ديمنتييف”، وغيرهم، وفي هذا الإصدار ستتعرف علي إبداع شعراء لم يسبق أن تُرْجِمَت أشعارهم إلى اللغة العربية، ويكشف الكتاب أن البعض منهم ما زال علي قيد الحياة، ومستمر في إبداعه، وإنهم يشغلون مكانة مرموقة تماماً في سماء الشعر الروسي.
 
وأشار الدكتور “حسين الشافعي” ـ رئيس المؤسسة الثقافية الروسية للثقافة والعلوم ـ إلى أن هذا الكتاب يضم مختارات من الشعر الروسي، قام بإعدادها، الدكتور “إبراهيم إستنبولي” لعدد كبير من الشعراء الروس، ويقدم هذا الكتاب عدداً من الأشعار النادرة لمؤسسي الأدب الروسي.
 
  وأكد الدكتور “إبراهيم إستنبولي” معدُ ومترجم الكتاب، أن الشعر الروسي أشبه بغابات التندرا في سيبيريا، ولا يمكن الإحاطة بكل ما فيها من لآلئ ودرر في كتاب واحد؛ بل يحتاج الأمر إلى مجلدات عديدة.

قد يهمك أيضًا :

وفاة الشاعر اللبناني نسيم العلم بسبب معاناته مع فيروس كورونا

“ثقافة أسيوط” تسعى لتأسيس أول نادي للترجمة الأدبية لإبداعات الصعيد






الخبر من المصدر

الكلمات الدلالية
إعلان

إقرأ أيضاً:

إغلاق