طاهر أبو فاشا كتب 800 حلقة من ألف ليلة وليلة وأذيعت على مدار 26 عاما

شاعر وزجال كتب عدد كبير من الإصدارات الأدبية له مجموعة من الدواوين الشعرية، إلى جانب أعماله للإذاعة المصرية، هو طاهر أبو فاشا، الذى تحل اليوم ذكرى ميلاده، إذ ولد فى مثل هذا اليوم 22 ديسمبر من عام 1908م، فى دمياط.

تلقى طاهر أبو فاشا تعاليمه فى مدرسة الحزاوى الابتدائية ثم بمعهد دمياط الدينى، ليلحتق بعد ذلك بمعهد الزقازيق الدينى حيث حصل على شهادة الثانوية ثم التحق بكلية دار العلوم بالقاهرة، وذلك بعد التحاقه بكلية دار العلوم “التى تخرج فيها سنة 1939”.

وقد عمل أبو فاشا بعد تخرجه في الكلية فى دار العلوم بالعمل مدرساً فى مدرسة فؤاد الأول بسوهاج فى صعيد مصر، ونقل منها إلى الواحات الخارجة، وظل يتنقل بين المحافظات حتى عمل سكرتيراً برلمانياً فى وزارة الأوقاف، ثم بعد ذلك عمل رئيساً لقسم التأليف والنشر.

وقد اثرى طاهر أبو فاشا الإذاعة بعدد من الأعمال حيث كتب للإذاعة أكثر من 200 عملاً فنياً أشهرها ألف ليلة وليلة التى كتب منها أكثر من 800 حلقة أذيعت على مدار 26 سنة، و”أفراح النيل” التى لحنها محمود الشريف، وأوبريت رابعة العدوية الذى غنته أم كلثوم وعددًا من المسلسلات الإذاعية ومنها “الأسرة السعيدة” و”ركن الريف” و”ألف يوم ويوم”، إلى جانب كتابته فوازير رمضان التلفزيونية.

ومن أبرز ما كتب طاهر أبو فاشا فى الشعر ديوان “صورة الشباب، القيثارة السارية، الأشواك، راهب الليل، الليالي، دموع لا تجف”، وغيرهم الكثير، لتتوج مسيرته بحصوله على على جائزة الدولة التقديرية فى الآداب عام 1988م، ورحل عن عالمنا بعد أن قدم مسيرة إبداعية طويلة ظلت باقية حتى اليوم، فى يوم 12 مايو من عام 1989م.




الخبر من المصدر

مساحة إعلانية - ضع إعلانك هنا
الكلمات الدلالية
إعلان

إقرأ أيضاً:

إغلاق
شاهد الحادثة: