طلاب أسباير يتأهبون لبطولة العالم للشباب في ألعاب القوى

وقع اختيار الإدارة الفنية لألعاب القوى في أكاديمية أسباير على مدينة أنطاليا التركية لتكون محطة إعداد لطلابها الرياضيين في ألعاب القوى ضمن برنامج مكثف لتجهيز مجموعة منهم للاستحقاقات القادمة ومساعدتهم على تحقيق الأرقام التأهيلية المطلوبة، خصوصا فيما يتعلق ببطولة العالم للشباب تحت 20 سنة للألعاب القوى 2021 في نيروبي في الفترة من 17 إلى 22 أغسطس 2021.

وكانت بداية المعسكر التركي لطلاب أكاديمية أسباير لألعاب القوى مع الدفعة الأولى التي ضمت طلاب الرمي والسرعات في الفترة ما بين 12 و26 أبريل الماضي ، وتكونت من الطلاب الرياضيين سعيد عثمان العبسي ونايف مبارك الرشيدي في تخصص سباق السرعة، وحمزة السويسي ومحمد عشوش وعمار العبسي وخالد سعيد الحاج في تخصص الرمي.

في حين غادرت يوم الخميس الماضي بعثة أكاديمية أسباير لرياضة التحمل متجهة إلى تركيا في معسكر يمتد حتي 21 مايو الجاري، وضمت البعثة محمد سمير وعمر حامد والحافظ مدني.

ويعد هذا المعسكر الأول من نوعه بعد انقطاع لفترة طويلة عن المعسكرات الخارجية بسبب الجائحة التي تسببت في صعوبة إقامة معسكرات داخلية حيث كانت الفرق تعسكر في معسكرات مغلقه داخليا، ويذكر أيضا أنه في الأيام الماضية عادت بعثتي فريق الرمي والسرعات من معسكر في مدينة انطاليا في تركيا لمدة أسبوعين.

وفي هذا الصدد، قال المدرب ستيف ماكلاين مدرب القوة والتحمل في أكاديمية أسباير: يهدف هذا المعسكر إلى إعداد اللاعبين للبطولات المزمع اقامتها في الصيف القادم، بالإضافة الى اعدادهم للوصول إلى بطولة كأس العالم للشباب لألعاب القوى والتي هم على مقربة من تحقيق الأرقام التي تؤهلهم للوصول إليها.

ومع الارتفاع في درجات الحرارة في هذه الفترة يعد الذهاب إلى مدينة باردة نسبيا لتسهيل التدريبات للطلاب ومحاولة إخراج أفضل ما فيهم خاصة بعد الصعوبات التي واجهناها طوال العام بسبب الجائحة في التدرب على أرضية الميدان في فترات طويلة، وسيتيح هذا المعسكر للطلاب فرصة التركيز بشكل أفضل على التدريبات، ونطمح أن نشارك في العديد من البطولات في شهري يونيو ويوليو في بريطانيا، ولكن هذا كله يعتمد على الوضع العالمي والقيود التي ستفرض بسبب الوباء وسيشارك بعض لاعبينا في المحاولة للوصول إلى بطولة العالم.

والجدير بالذكر ان لاعبي أكاديمية أسباير طوال العام الماضي لم يتوقفوا عن التدريبات سواء على أرضية الميدان أو عن بعد، وأظهر اللاعبين التزام وتفاني كبيرين في الفترة الماضية للوصول لأفضل مستوى لهم للحاق بركب البطولات والإبقاء على مستوياتهم وتطويرها، ويسعى الفريق التدريبي في الأكاديمية إلى توفير كافة الإمكانيات التدريبية للطلاب لتطوير مستوياتهم حسب الإجراءات الاحترازية المعمول بها في قطر.






الخبر من المصدر

مساحة إعلانية - ضع إعلانك هنا
الكلمات الدلالية
إعلان

إقرأ أيضاً:

إغلاق