عرض مخطوطة للكاتبة البريطانية شارلوت برونتى بعد شرائها مقابل 1.25 مليون دولار

عُرضت مخطوطة مصغرة كتبتها شارلوت برونتي البالغة من العمر 13 عامًا بعد إعادتها إلى منزلها في ويست يوركشاير، الكتاب المكون من 15 صفحة وهو أصغر من الكتب المعتادة من ناحية الأبعاد ومؤرخ في ديسمبر 1829 ومُخيط بغلافه الأصلي من الورق البني، حيث يبلغ قياسه 3.8 بوصة (9.6 سم) في 2.5 بوصة (6.3 سم) ويحتوي على 10 قصائد.

وقد تم شراء المخطوطة من قبل مؤسسة خيرية مقابل 973000 جنيه إسترليني (1.25 مليون دولار) في أبريل وتم التبرع بها لمتحف برونتى، وقالت آن دينسديل ، المنسقة الرئيسية للمتحف في هاوورث ، في وقت التبرع إنها كانت “سعيدة للغاية” بعودة الكتاب وفقا لموقع بى بى سى.

وابتكرت شارلوت وأخواتها وإميلي وآن وشقيقها برانويل عددًا من الكتب المصغرة عندما كانوا يكبرون معا في بيت القسيس في هاوورث، كما كتبوا قصص المغامرات والدراما والشعر في كتب مخطوطات يدوية الصنع مليئة بخط اليد المقصود منها الطباعة.

شارلوت، التي استمرت في كتابة روايتها الكلاسيكية جين اير بعد 18 عامًا ، كتبت ستة من هذه “الكتب الصغيرة” وكان هذا آخر ما يُعتقد أنه لا يزال في حيازة القطاع الخاص.

وهناك من هذا النوع كتاب ريمس من تأليف شارلوت برونتي ، الذى لم يبيعه أحد ، وطبعته بنفسها ، ويتضمن قصائد بعنوان “الجمال في الطبيعة ورؤية آثار برج بابل”.

الكتاب مذكور في كتاب إليزابيث جاسكل The Life Of Charlotte Brontë (1857) ، لكن القصائد لم تُنشر أو تُصوَّر أو تُنسخ أو تلخص.


مخطوطة شارلوت برونتى

 




الخبر من المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق