عزمتها على حفل لمحمد الحلو.. كيف أخرجت ميرفت أمين دلال عبد العزيز من حزن فراق والدتها؟

علاقات و مجتمع

على مدار الساعات القليلة الماضية تصدرت الفنانة دلال عبد العزيز تريند محركات البحث ومواقع التواصل الاجتماعي، عقب الإعلان عن تدهور حالتها الصحية وانخفاض نسبة الأكسجين في الدم، فضلا عن متابعة الجمهور لموقف معرفتها بوفاة الفنان الكبير وزوجها سمير غانم، والذي توفى في نهاية الأسبوع الماضي، بعد صراع مع المرض استمر لمدة تقترب من أسبوعين.

ويتابع عدد كبير من رواد مواقع التواصل، الحالة الصحية للفنانة دلال عبد العزيز في الوقت الراهن بعد تدهور حالتها الصحية، وفي لقاء نادر جمع بين الفنانة دلال عبد العزيز والفنانة ميرفت أمين، خلال استضافتهما في برنامج «أنا وبنتي»، مع الفنان الكبير والإعلامي شريف منير وابنته أسما شريف منير، تحدثا كلاهما عن علاقة الصداقة القوية التي تربطهم ببعضهم البعض.

الصداقة القوية بين دلال عبدالعزيز وميرفت أمين

وقالت «عبد العزيز» حينها، إن الصداقة القوية التي تربطها بالفنانة ميرفت أمين لم يظهرها سوى مواقف الشدة التي مر بها كلا منهما، وعن أصعب المواقف التي ظهر بها ذلك عندما توفيت والدة الفنانة دلال عبد العزيز، إذ كانت تحرص على مساندتها والذهاب إليها يوميًا في محاولة منها للتخفيف عنها، وإجبارها على العودة لممارسة حياتها بشكل طبيعي.

وتحدثت الفنانة ميرفت أمين خلال الحلقة عن إحدى المواقف التي اضطرت لها حتى تستطيع التخفيف عن دلال عبد العزيز، إذ أنها بعد فترة من وفاة والدتها توجهت لها واصطحبتها لحضور إحدى الحفلات في الأوبرا للفنان محمد الحلو، مشيرة إلى أنها تفاجأت به يغني أغنية لأول مره عن الفراق، ما جعل الفنانة دلال عبد العزيز تبكي بكاء شديد، لافته إلى أن الفنان محمد حلو بعد أن رأى بكاء دلال عبد العزيز رفض تسجيل تلك الأغنية.

احتجاز دلال عبدالعزيز بالمستشفى

يذكر أن الفنانة دلال عبد العزيز تم احتجازها بالمستشفى عقب تدهور حالتها الصحية إثر إصابتها بفيروس كورونا المستجد، ما أدى إلى إحتجازها بالمستشفى وزوجها الفنان سمير غانم، وبالرغم من وفاة زوجها منذ عدة أيام، إلا أنها لا تعلم حتى الآن بوفاته مراعاة من أسرتها لظروفها الصحية.






الخبر من المصدر

مساحة إعلانية - ضع إعلانك هنا
الكلمات الدلالية
إعلان

إقرأ أيضاً:

إغلاق