علماء يبتكرون “غراء لاصق” لحالات النزيف الشديدة من سم ثعابين.. اعرف القصة

تمكن عدد من العلماء من اكتشاف وابتكار نوع من المواد اللاصقة “غراء فائق”، والتى يمكن أن تلتصق بأنسجة الجسم كما يمكن استخدامها لمنع حدوث نزيف يهدد الحياة.

وتعتمد المادة اللاصقة على استخدام إنزيم تخثر الدم المعروف باسم reptilase أو batroxobin، وهو موجود فى سم ثعابين “lancehead”، إذ يتشابك الإنزيم مع جيلاتين معدل يمكن وضعه في أنبوب صغير لتحقيق تقدم محتمل لوقف النزيف، وإنقاذ الحياة، وفقا لموقع RT.

ومن جهته قال كيبرى ماكيوننت، أستاذ الهندسة في جامعة ويسترن، في بيان: “أثناء الصدمة والإصابة ونزيف الطوارئ، يمكن تطبيق هذا “الغراء الفائق” ببساطة عن طريق الضغط على الأنبوب وإلقاء ضوء مرئي، مثل مؤشر الليزر، فوقه لبضع ثوان، وحتى مصباح الهاتف الذكي سيقوم بهذه المهمة“.

وثعابين lancehead، تعد من بين أكثر الثعابين سميّة في أمريكا الجنوبية، موطنها الأصلي الجزء الشمالي من القارة.

ويمكن أن يصل طولها إلى ما بين 30 و50 بوصة، ومن المعروف أنها تبحث عن فريسة في مزارع البن والموز، ويبلغ معدل السموم 124 ملليجرام في المتوسط​، على الرغم من أنه يمكن أن يصل إلى 342 ملليجرام.

ويحتوي مانع التسرب الجديد على قوة لاصقة تبلغ 10 أضعاف قوة صمغ الفيبرين الإكلينيكي، والذي يعتبر “المعيار الذهبي للصناعة” للجراحين في العيادات وفي المجال.

كما يمكن استخدام “الغراء الفائق” لإغلاق الجروح من دون خياطة، وتم اختبار اللاصق في حالات مثل الجروح العميقة في الجلد، وتمزق الشريان الأورطي، وإصابة الكبد بجروح خطيرة، والتي تعتبر جميعها “حالات نزيف كبيرة“.

ومع ذلك، يمكن استخدامه أيضا في مجموعة متنوعة من الحالات، بما في ذلك في ساحة المعركة أو مع حوادث السيارات.

 

 




الخبر من المصدر

مساحة إعلانية - ضع إعلانك هنا
الكلمات الدلالية
إعلان

إقرأ أيضاً:

شاهد الحادثة:
إغلاق