فاطمة كشري تكشف حقيقة تكفل أحمد مكي بعلاجها

كشفت الفنانة فاطمة كشري، عن مستجدات حالتها الصحية، بعد تدهور حالتها، عقب وقوعها ضحية خطأ طبي على يد أحد الأطباء.

وتابعت “كشري” خلال تصريح خاص لـ”بوابة أخبار اليوم”، أنها توجهت صباح اليوم إلى إحدى مستشفيات التجمع الخامس، لعمل التحاليل والأشعة اللازمة لمعرفة ما حدث لها من تطورات أدت إلى تدهور حالتها الصحية. 

كما كشفت كشري، عن إرسال الفنان أحمد مكي، لمديرة أعماله لعرضها على طبيب لمعرفة حالتها الصحية، بعد أن تم تشخيصها عن طريق الخطأ.

وسبق، وتصدرت الفنانة فاطمة كشري تريند مواقع التواصل الاجتماعي، بعدما استغاثت عبر إحدى المواقع الإلكترونية، لعلاجها عقب وقوعها ضحية خطأ طبي على يد أحد الأطباء، مما تسبب لها في أضرار نفسية ومادية.

وتعود القصة إلى نهاية شهر فبراير الماضي، عندما شعرت “كشري” بإعياء شديد فتوجهت إلى أحد الأطباء والذي فحصها وأبلغها بضرورة إجراء عملية “فتاق”، وبالفعل تمت الجراحة بالمستشفى، وعادت إلى منزلها، وبعد مرور أربعة أيام فقط، شعرت بشيء يشبه الورم في بطنها، وتواصلت مع الطبيب مرة أخرى، ليخبرها بأنها ستجري عملية جراحية جديدة.

وروت “كشري” قائلة: “رحت عملت العملية التانية وبعدها لقيت بطني مفتوحة من الناحيتين، وعماله أنزل في صديد ودم كتير، وأكلم الدكتور يقولي مافيش حاجة.. وأنا تعبانة جدًا ومش عارفة أتحرك ولا أشوف شغلي ولا أعمل حاجة”.






الخبر من المصدر

مساحة إعلانية - ضع إعلانك هنا
إعلان

إقرأ أيضاً:

إغلاق