«فرح تحول إلى جنازة» غرق عروسان أثناء الزفة

خيم الحزن على قرية “طحلة بردين ” التابعة إلى لمركز الزقازيق  بعدما تحولت زفة عروس  إلى مأتم كان الكل داخل القرية يصفق ويغني والسيدات والفتيات يطلقن الزغاريد، وفجأة تحول كل هذا إلى “صراخ وعويل” بعد سماع خبر مصرع العروسين وشقيقتهما عقب خروج العروسين من الكوافير مباشرة؛ نتيجة غرق العروسين وشقيقتها وزوجه  داخل مياه  مصرف المشروع .

 
في الصباح الباكر كانت البهجة تملأ منزل العروسين استعدادا لإقامة ليلة العمر، وتوجه المهنئون لمنزل العروسين منذ الصباح الباكر لمساعدة أسرة العروسين في متطلبات العرس، وخرجت العروس متوجهة إلى الكوافير وهي في قمة البهجة.

 وبعد صلاة العصر تجمع الأهالي أمام منزل العروسين لإحضار العروسين من الكوافير وإقامة مراسم الزفاف كعادات معظم المصريين، وأثناء الزفاف حدث ما لا يحمد عقباه عندما سقطت السيارة التي يستقلها العريس وعروسته وشقيقتها الكبرى وزوجها  في مياه مصرف المشروع بطلحة بردين 

اقرأ أيضا|تحول الزفاف إلى مآتم.. وفاة عريس وعروسة وشقيقتها غرقا في الشرقية| صور

وتلقى اللواء إبراهيم عبد الغفار مدير أمن الشرقية إخطاراً من اللواء عمرو رؤوف مدير المباحث الجنائية يفيد تلقى بلاغ بسقوط سيارة يستقلها عريس وعروسته وشقيقة العروسة الكبرى وزوجها، فى مياه مصرف المشروع بطلحة بردين .

وعلى الفور انتقلت الأجهزة الأمنية بقيادة المقدم أشرف ضيف رئيس مباحث مركز الزقازيق و قوات الإنقاذ النهرى لمكان الحادث ,وتم انتشال الجثث وتحديد هويتهم ,وتم التحفظ على السائق الذى كان يقود سيارة العروسين.

وبالفحص تبين أن كل من العريس محمد السيد عيد عبد السلام 21 سنة وعروسه سالي رضا عبد الرحيم 18 سنة وشقيقتها الكبرى “نور ” كانوا يستقلون سيارة ملاكي وأثناء قيام قائد السيارة بالسير والابتهاج بالعروسين بعمل أكروبات بالسيارة، اختلت عجلة القيادة في يديه وسقط جميع مستقلى السيارة في مياه مصرف المشروع أمام قرية طلحة بردين بطريق بلبيس – الزقازيق .

وبإشراف المقدم أشرف ضيف رئيس مباحث المركز تم انتشال جثث العريس وعروسته وشقيقتها الكبرى، وتم التحفظ على الجثث بمشرحة المستشفى العام تحت تصرف النيابة العامة، وتم التحفظ على قائد السيارة وجارى مباشرة التحقيقات معه.






الخبر من المصدر

مساحة إعلانية - ضع إعلانك هنا
الكلمات الدلالية
إعلان

إقرأ أيضاً:

إغلاق