فصل برلماني تسبب بشغب في الأردن

الحكومة تحدثت عن «مخالفات تمس ثوابت المملكة»

أعلن مصدر أمني أردني «عودة الهدوء» إلى منطقة ناعور في جنوب العاصمة عمّان، بعد وقوع «أعمال شغب» و«إطلاق نار في الهواء» و«حرق إطارات»، احتجاجاً على فصل نائب من مجلس النواب يتبع لهذه المنطقة. ولكن قوات الدرك بقيت عند مداخل المنطقة، حيث وضعت نقاط تفتيش لمنع أي تجاوزات.

وقرر مجلس النواب الأردني، فصل النائب أسامة العجارمة، بعد سلسلة مخالفات ارتكبها وتسببت في أحداث شغب وأعمال عنف ليلة السبت، استمرت حتى ساعات فجر أمس وتجددت مع قرار الفصل، قبل أن يعود الهدوء مساء أمس. وصوّت 108 نواب من أصل 119 نائباً حضروا الجلسة الطارئة التي عقدت مساء أمس، لبحث مذكرة نيابية وقع عليها 109 نواب لبحث تداعيات الحديث الذي تلفظ به النائب أسامة العجارمة، وشكلت تهديداً لحياة العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، بعد بث فيديوهات كشف فيها العجارمة عن نوايا سابقة بتنفيذ هذا التهديد تحت قبة البرلمان.

وأكد بيان صدر عن جلسة الحكومة صباح أمس، أن الأحداث الأخيرة تشكل مخالفات قانونية مكتملة الأركان تمس صلب ثوابت المملكة والمرتكزات الدستورية.

وجاء قرار فصل النائب بعد عشرة أيام من قرار سابق للمجلس بتجميد عضويته عاماً بعد تلفظه بإساءات ضد أعضاء المجلس ونظامه الداخلي، وبعد فشل وساطات نيابية في نزع اعتذار منه تحت قبة البرلمان.

ونقل بيان عن الناطق الإعلامي باسم مديرية الأمن العام، عامر السرطاوي، قوله، إن أعمال الشغب يوم السبت، «نتج عنها إصابة أربعة من رجال الأمن العام، وجرى إسعافهم إلى المستشفى وهم قيد العلاج».
…المزيد







الخبر من المصدر

مساحة إعلانية - ضع إعلانك هنا
الكلمات الدلالية
إعلان

إقرأ أيضاً:

إغلاق