فوائد صحية كثيرة لـ«فاكهة القشطة» أبرزها تعزيز نظام المناعة

تعتبر فاكهة القشطة أو ما يسمي بالتفاح الكسترد مرادفًا للطقس البارد في الهند، حيث يتم استخدامه على نطاق واسع في الحلويات، مثل الميلك شيك والآيس كريم ، لنكهته السكرية الشديدة.

وفاكهة القشطة غنية بالفيتامينات والمعادن مما يجعلها فاكهة صحية وغالباً ما ينصح بها المتخصصون في العلاجات العشبية لأمراض مختلفة تتراوح من أمراض المعدة إلى الديدان المعوية، نقلاً عن موقع «هيلسي لاين» الطبي.

علاوة على ذلك، تقدم هذه الفاكهة الشتوية اللذيذة بعض الحوافز الصحية الرائعة مثل تجديد نسيج الجلد وتعزيز الحيوية وإدارة مرض السكري.

الفوائد الصحية للكاسترد التفاح أو فاكهة القشطة :

1- يوفر طاقة وافرة مع قيمة عالية من السعرات الحرارية، حيث يوفر تفاح الكسترد السكريات البسيطة مثل الجلوكوز والفركتوز، للحفاظ على متطلبات الطاقة في الجسم، كما أنه غني بالحديد ، فهو يقضي على الخمول ويعالج فقر الدم.

2- يعالج التهابات الجلد: تفاح الكاسترد هو كنز دفين من العناصر الغنية بالبشرة، مثل فيتامين «ب 5» وفيتامين «ج» وفيتامين «أ» والزنك والنحاس، تعمل هذه الأدوية في تآزر للشفاء الفعال لحب الشباب والخراجات والحساسية وأمراض الجلد الأخرى.

3- يمتلك خصائص مضادة للسرطان: أثبتت دراسات علمية مختلفة أن مركبات الأسيتوجينين الموجودة في تفاح الكسترد تظهر خصائص عكس السرطان، بما في ذلك تفاح الكسترد في النظام الغذائي اليومي، وبالتالي، فعال في علاج الأورام والالتهابات.

4- يتحكم في أعراض مرض السكري بصرف النظر عن كونه فاكهة منخفضة المؤشر الجلايسيمي، فإن تفاح الكسترد يُمنح بمضادات الأكسدة البوليفينولية، يؤدي هذا إلى زيادة إنتاج الأنسولين وامتصاص الجلوكوز بشكل كبير، وبالتالي الحفاظ على مرض السكري تحت السيطرة.

5- يعزز نشاط الدماغ

يحتوي تفاح الكاسترد بشكل طبيعي على فيتامين ب 6 الذي يحفز الدماغ، ومن ثم فهو مفيد للإشارات العصبية المناسبة، وزيادة التركيز، وتخفيف الاكتئاب وتحسين الحالة المزاجية.

6- تحسين وظائف القلب:

يتألف تفاح الكسترد من مستويات جديرة بالملاحظة من الدهون الصحية غير المشبعة وأحماض أوميجا 6 الدهنية، ويعمل على تقوية نظام القلب. علاوة على ذلك ، فإن هذه الفاكهة النكهة تخفف أيضًا من ارتفاع ضغط الدم .

7- يعزز نظام المناعة:

ينعم باحتياطيات وفيرة من فيتامين C القوي المضاد للأكسدة، كما أن تفاح الكسترد يطرد السموم والجذور الحرة من داخل الجسم، إلى جانب حمايته من الميكروبات والأمراض الخارجية الضارة.

8- يحسن صحة العين:

يتم تعبئة تفاح سيتافال أو الكسترد بكميات كبيرة من فيتامين أ ، بالإضافة إلى مضادات الأكسدة الكاروتينية من اللوتين والزياكسانثين. تعمل هذه الأدوية على إثراء الدورة الدموية في العصب البصري والعضيات البصرية، مما يعزز البصر ويقلل من فرص الإصابة بالضمور البقعي المرتبط بالعمر (AMD) والزرق وإعتام عدسة العين في سن الشيخوخة.

9- يضمن الهضم السلس:

غني بفيتامينات «ب»، يحفز تفاح الكاسترد التمثيل الغذائي ويضمن التحويل الأمثل للطعام إلى طاقة، علاوة على ذلك، فإن الاحتياطيات الهائلة من الألياف الغذائية في هذا الشتاء النضاري ترضي الشهية، وتمنع الرغبة الشديدة في تناول الطعام في غير الوقت المناسب وغير الصحي، فضلاً عن تمكين المرور دون عوائق للمغذيات وعمليات الهضم المرتفعة.






الخبر من المصدر

الكلمات الدلالية
إعلان

إقرأ أيضاً:

إغلاق