فوزي بالكرة الذهبية سيقلل أهمية “الأهداف”

أكد جورجينيو لاعب وسط تشيلسي الإنجليزي والمنتخب الإيطالي لكرة القدم أنه في حال فاز بجائزة الكرة الذهبية لعام 2021، فإن ذلك سوف يكون حافزا للاعبين الذين لا يسجلون الأهداف بانتظام.

وتوج جورجينيو بلقب لاعب العام في أوروبا في أغسطس الماضي وذلك عقب فوزه بدوري أبطال أوروبا مع تشيلسي ولقب كأس أمم أوروبا (يورو 2020) مع منتخب إيطاليا.

ودخل جورجينيو، 29 عاما، في القائمة المختصرة للمرشحين للفوز بجائزة الكرة الذهبية، لكن يظل الأرجنتيني ليونيل ميسي المرشح الأوفر حظا للفوز بالجائزة نهاية الشهر الجاري، في الوقت الذي يتواجد فيه البولندي روبرت ليفاندوفسكي مهاجم بايرن ميونخ كمرشح قوي.

وقال جورجينيو، الذي سجل ثمانية أهداف في كل البطولات الموسم الماضي، إن فوزه بالجائزة سيثبت أنه ليس من الضروري تسجيل الأهداف للظفر بجائزة الأفضل.

وأضاف في تصريحات لصحيفة “جلوبو سبورت” :” أنا لست من يقول إذا ما كان يجب أن افوز بالجائزة، لكن حدوث ذلك سيكون بمثابة حافز لباقي اللاعبين، لإظهار أنه لايتم وضع تسجيل الأهداف فقط في الإعتبار للفوز بالجائزة”.

وتابع: “ليس لدي الكثير من التوقعات، لكن سيعد ذلك نفاقا إذا قلت أنني لا أرغب في الفوز بالجائزة . الفوز بالجائزة سيكون أمرا عظيما ، لكن إذا لم يحدث ، فلن أشتكي “.

وأوضح لاعب تشيلسي: “سأتحلى بالواقعية ولن أبالغ، وسأركز في أي شيء آخر، لقد فزت بالفعل بجائزة لاعب العام في (يويفا)”.

وأكد جورجينيو أنه اختار عدم تمثيل منتخب بلده الأصلي البرازيل في عام 2016، مفضلا اللعب في المنتخب الإيطالي، حيث كان قد انتقل إلى هناك في عمر 15 عاما.

وواصل: “البرازيل حاولت إقناعي لكنني في النهاية اخترت إيطاليا، لو لم أفعل ذلك كنت سأصبح ناكرا للجميل”.

وقال: “لن يكون سيئا الفوز بكأس العالم ودوري أبطال أوروبا وأمم أوروبا، لكن الفوز بكأس العالم أفضل من أي شيء آخر”.

وأضاف: “لن نكون المرشحين المفضلين للفوز باللقب في قطر، لكن لا يمكن تجاهل أننا فزنا بأمم أوروبا”.

ويخوض المنتخب الإيطالي معركة للتأهل مع نظيره السويسري لإنهاء منافسات المجموعة الثالثة في الصدارة، حيث يتساوى الفريقان برصيد 14 نقطة ، في الوقت الذي يتفوق فيه الفريق الإيطالي بفارق الأهداف، وستكون مواجهتهما يوم الجمعة حاسمة ، والتي سيغيب عنها جورجيو كيليني مدافع المنتخب الإيطالي عن المباراة.




الخبر من المصدر

مساحة إعلانية - ضع إعلانك هنا
الكلمات الدلالية
إعلان

إقرأ أيضاً:

شاهد الحادثة:
إغلاق