قافلة الأزهر تواصل برنامج التوعية الأسرية والمجتمعية فى مطروح بلقاء تفاعلى مع الشباب

واصلت قافلة الأزهر التوعوية عملها فى مدينة مرسى مطروح، وذلك لليوم الرابع على التوالى بعد وصولها إلى المحافظة الأحد الماضي، وذلك فى إطار بروتوكول التعاون المبرم بين الأزهر والجامعات المصرية لتفعيل برامج التوعية الأسرية والمجتمعية.

 

وتواصلت اللقاءات التوعوية بكلية التربية الرياضية بمطروح، وجاء اللقاء تحت عنوان “أسس الحياة السعيدة”، حيث تناول المحاضرون فيها أهمية الطموح فى حياة الشباب، واستعراض مهارات التخطيط المستقبلي، وضبط المشاعر النفسية، وتقوية الجانب الإيمانى والمشاركة الفعالة فى المجتمع.

 

فى بداية اللقاء أكد الشيخ عبد الحميد متولي، عضو مركز الأزهر العالمى للفتوى، المشرف على وحدة لم الشمل؛ أهمية تقوية الجانب الإيمانى لدى الشباب والتحلى بالأخلاق الحميدة التى تعزز روابط الأخوة والمحبة بين أفراد الأسرة والمجتمع، مشددًا على ضرورة ارتباط الأخلاق الحميدة بالعلم وطاعة الوالدين والتراحم بين أفراد الأسرة، مما يخلق لدى الأجيال القادمة نوعًا من الوعى الأخلاقي، ويزرع فى نفوسهم حب الوطن والانتماء إليه.

 

من جانبه، أوضح الشيخ السيد عرفة، عضو مركز الأزهر العالمى للفتوى الإلكترونية، أن التخطيط المستقبلى للشباب والفتيات أمر مهم لكلا الطرفين، ويأتى على رأس تلك الخطط مشروع الزواج، لافتًا إلى أن الشاب والفتاة مسؤولان عن اختيارهما وعن حياتهما، ويجب أن يكونا أكثر وعيًا وفهمًا لطبيعة هذه المرحلة، موضحًا المعايير الشخصية فى اختيار الزوج والزوجة، ويأتى فى مقدمة ذلك “التدين” “والأخلاق”، و يتطلب ذلك التواصل والسؤال الجاد عن كلا الطرفين وأسرهما حتى يطمئن قلب كل طرف منهما إلى الارتباط بالآخر.

 

وتهدف القافلة إلى تصحيح مفاهيم ونشر الوعى المجتمعى والأسرى لتقوية بنيان الأسرة المصرية وزيادة تماسكها وترابطها من خلال مفاهيم الدين الصحيحة ودعم أبناء الوطن فى الدفاع عنه وعن مقدراته والحد من ظاهرة التطرف وغيرها من الظواهر السلبية التى تمس استقرار المجتمع وسلامته.

 

 




الخبر من المصدر

مساحة إعلانية - ضع إعلانك هنا
الكلمات الدلالية
إعلان

إقرأ أيضاً:

شاهد الحادثة:
إغلاق