قال خبراء من الأمم المتحدة إن جنودا ماليين و “بيض” قتلوا 33 مدنيا

الصادر في: المعدل:

افاد تقرير خبير للامم المتحدة اطلعت عليه وكالة فرانس برس الجمعة ان الجيش المالي و “جنود من ذوي البشرة البيضاء” ضالعون في مقتل 33 مدنيا.

قال فريق الخبراء التابع للأمم المتحدة المعني بمالي في تقرير لمجلس الأمن إنه تم العثور على جثث 29 موريتانيا وأربعة ماليين بالقرب من قرية روبينيت الأتايه في منطقة سيغو ، حيث تعرض 33 مدنيا للضرب ونقلهم في 5 مارس / آذار. أواخر الشهر الماضي.

وصرح مصدر دبلوماسي في نيويورك لوكالة فرانس برس ان الجنود البيض هم من القوات شبه العسكرية التابعة لمجموعة فاجنر الروسية.

أثار اختفاء المدنيين الخلاف بين مالي وموريتانيا في ذلك الوقت.

واتهمت نواكشوط الجيش المالي بارتكاب “أعمال إجرامية متكررة” ضد المواطنين الموريتانيين في المنطقة الحدودية. وقالت باماكو إنه لا يوجد دليل على تورط جيشها.

وأطلق البلدان في منتصف مارس / آذار تحقيقا مشتركا لكن نتائجه لم تنشر حتى أوائل أغسطس / آب.

وتقول دول غربية إن القوات شبه العسكرية الروسية في مالي هي مرتزقة من مجموعة فاجنر المثيرة للجدل بينما تصفهم باماكو بأنهم “مدربون” لقواتها الأمنية.

نفذ الجيش المالي العديد من العمليات العسكرية “لتعقب” الجماعات الجهادية في منطقتي سيغو وموبتي بوسط مالي منذ بداية العام.

وقد اتهم جنودها بارتكاب انتهاكات في مناسبات عديدة من قبل المنظمات غير الحكومية.

(أ ف ب)




الخبر من المصدر

تمت ترجمة هذا الخبر باستخدام ادوات الترجمة الفورية من Google

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق