قراصنة إيرانيون يفاجئون إسرائيل بمقطع يوثق هجوم القدس


بالتزامن مع إعلان إسرائيل عدم امتلاكها أدلة عن منطقة هجوم القدس، فاجأ قراصنة إيرانيون، الخميس، أجهزة الأمن بنشر مقطع يوثق الواقعة.

وأدى الهجوم بالقرب من محطة حافلات في القدس الغربية والذي اتبع بهجوم مماثل في راموت إلى مقتل إسرائيلي واحد وإصابة 19، فيما قالت أجهزة الأمن الإسرائيلية إن الانفجارين نتجا عن عبوات ناسفة تم تفعيلها عن بعد بهواتف نقالة في هجمات غير مسبوقة في إسرائيل.

لكن مجموعة “moses staff” نشرت على حسابها في “تليغرام” توثيقًا للهجوم، مشيرة إلى أنها “اخترقت كاميرات تابعة لجهاز أمني إسرائيلي وأخذت المقطع”.

القراصنة يتوعدون

ويظهر المقطع محطة الحافلات الإسرائيلية في “جفعات شاؤول” قبل الانفجار وخلاله، فيما قالت المجموعة على حسابها المرفق بمقطع الفيديو: “لن تحصلوا على أي سلام ورفاهية في الأراضي الفلسطينية”.

وأعلن جهاز الأمن العام الإسرائيلي أنه يحقق في كيفية وصول المجموعة الإيرانية الى مقطع الفيديو.

الظهور الأول

وظهرت هذه المجموعة لأول مرة في أكتوبر/تشرين أول 2021، بحسب بحث أجرته شركة الأمن السيبراني الإسرائيلية التي قالت إن هدف تلك العناصر “إلحاق الضرر بالشركات الإسرائيلية من خلال تسريب بيانات حساسة ومسروقة”.

وقالت صحيفة (هآرتس) الإسرائيلية: في شهر مارس/آذار 2022، نشرت المجموعة أيضًا مواد من هاتف خاص بزوجة رئيس الموساد، ديفيد بارنياع، من خلال نشر لقطات شاشة وصور من جهاز زوجته.




الخبر من المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق