قطبا حائل يتنافسان على الصعود للكبار

بعد أن حسم الحزم مسألة صعوده وعودته إلى دوري الكبار، وبات الصاعد الأول لدوري المحترفين، يبدو أن الفيحاء سيكون الصاعد الثاني بعد تمسكه بالوصافة وابتعاده بفارق 7 نقاط عن أقرب منافسيه مع بقاء 4 جولات على نهاية دوري الأمير محمد بن سلمان لأندية الدرجة الأولى، واشتدت المنافسة على البطاقة الثالثة بين قطبي حائل الجبلين والطائي، وفي المقابل يحاول الرباعي البكيرية والثقبة وعرعر والنجوم النجاة من مغادرة الدوري، إذ أنهم حاليًا يعانون في مراكز الهبوط، ويأملون أن تسعفهم الجولات الـ4 المتبقية بتجاوز الصعاب والثبات في وجه العاصفة وتحقيق البقاء.

صعود مستحق

ظل الحزم متمسكًا بالصدارة ومبتعدًا بفارق 7 نقاط عن منافسه الأول الفيحاء، جامعا 83 نقطة، ونجح حزم الصمود في فرض سيطرته المطلقة على أجواء الدوري، إذ حقق 26 انتصارًا وتعادل في 5 مباريات مقابل 3 خسائر، وسجل 74 هدفًا كأقوى هجوم، واستقبلت شباكه 26 هدفًا كثاني أقوى دفاع بعد الفيحاء والجبلين.

وصافة مطلقة

كما فعل الحزم فعل الفيحاء وظهر بشكل رائع وتمكن من الانفراد بالوصافة برصيد 76 نقطة متقدما بفارق 7 نقاط عن أقرب منافسيه الجبلين، وسجل البرتقالي 23 انتصارًا، وحضر التعادل في 7 مباريات مقابل 4 خسائر، وسجل مهاجموه 69 هدفًا كثاني أقوى هجوم، واستقبل مرماه 25 هدفًا ليكون أقوى دفاع مناصفة مع الجبلين.

تنافس تقليدي

يتنافس قطبا حائل الجبلين والطائي على المركز الثالث، إذ يحل الجبلين ثالثًا بـ69 نقطة ومتقدمًا على الطائي الرابع بفارق نقطتين فقط، وكلا الفريقين حققا 20 انتصارًا، فيما تعادل البني في 9 مباريات مقابل 7 مواجهات للرمادي، وخسر الجبلين 5 مرات، وتعثر بالخسارة الطائي 7 مرات، وسجل الجبلين 49 هدفًا، وسجل الطائي 51 هدفًا، واستقبلت شباك الأول 25 هدفًا، فيما تلقى مرمى الثاني 31 هدفًا.

تأمين الذات

بدورها تريد أندية الساحل والجيل وجدة ونجران، التي تحل في المراكز من الـ11 وحتى الـ14، تأمين مواقعها دون التراجع إلى المراكز المخيفة والمؤدية لدوري الدرجة الثانية.

خروج من المنافسة

تعلق أندية الكوكب وهجر والخليج وأحد والشعلة والعدالة، التي تأتي في المراكز من الخامس وحتى العاشر تواليًا، من المنافسة وتسعى خلال الجولات المتبقية إلى تحسين مراكزها فقط.

تخوف وترقب

تترقب أندية الدرعية والنهضة والبكيرية والثقبة وعرعر والنجوم صاحبة مراكز الخطر من الـ15 وحتى الأخير على التوالي، ما تسفر عنه الجولات الأربع علها تستطيع الهروب من الهبوط.

أهداف بالجملة

سجلت أندية الدوري 797 هدفًا خلال 340 مباراة شهدها الدوري حتى الآن، بمعدل 2.34 هدف في المباراة الواحدة، ويتصدر لاعب الجبلين كارلوس دي مورا ولاعب الحزم عثمان الحاج باري ولاعب أحد إبراهيم سوري دياموندي هدافي الدوري بـ18 هدفًا لكل منهم.

-83 نقطة منحت الحزم بطاقة الصعود

-حزم الصمود يسعى للتتويج باللقب

-76 نقطة تقرب الفيحاء من المحترفين

-797 هدفا سجلت خلال 34 جولة

-340 مباراة خاضتها أندية الأولى

-نقطتان تفصلان قطبي حائل

-3 لاعبين في صدارة الهدافين






الخبر من المصدر

مساحة إعلانية - ضع إعلانك هنا
الكلمات الدلالية
إعلان

إقرأ أيضاً:

إغلاق