قناة السويس: نسعى لزيادة قدرات وحدات الإنقاذ للعمل داخل وخارج مصر






نشر في:
الثلاثاء 13 أبريل 2021 – 10:53 م
| آخر تحديث:
الثلاثاء 13 أبريل 2021 – 10:53 م

ربيع: نضع خطة تطوير المجرى الملاحي للقناة عند منطقة حادث السفينة الجانحة نهاية الشهر

قال الفريق أسامة ربيع، رئيس هيئة قناة السويس، إن التعاقد على الكراكة مهاب مميش كان من ضمن الخطة الاستراتيجية لتطوير المجرى الملاحي والأسطول البحري لقناة السويس التي تم وضعها منذ 4 سنوات، ذاكرًا أن القناة تستقبل في أغسطس المقبل كراكة حسين طنطاوي.
وأضاف خلال مداخلة هاتفية لبرنامج «90 دقيقة» الذي يقدمه الإعلامي أسامة ربيع عبر فضائية «المحور»، مساء الثلاثاء، أن الكراكتين الجديدتين يعملان بقدرات تصل إلى 3600 متر مكعب في الساعة الواحدة ومن أعماق تبدأ من 8 أمتار وحتى 35 مترًا، مؤكدًا أن قدراتهما أعلى من الموجودة في الأسطول البحري للقناة.
وأشار إلى تدريب رجال القناة على الكراكة الجديدة بهولندا، إضافة إلى استئناف التدريب لمدة شهر أخر في مصر، مضيفًا أنه من الممكن استخدام الكراكات الجديدة خارج القناة في الموانئ المصرية أو حتى لمساعدة دول أخرى.
وأوضح أن الهيئة تسعى لزيادة قدرات وحدات الإنقاذ بالفتاة واستخدامها للعمل داخل وخارج مصر، كالأوناش ذات الأذرع الطويلة والقاطرات بقوة شد أكبر من الموجودة حاليًا بأسطول القناة، منوهًا بأن الرئيس حريص على التعاقد على أفضل المعدات الموجودة في الأسواق.
ولفت إلى منح حوافز للسفن العالقة نتيجة أزمة السفينة الجانحة والتي بلغ عددها نحو 422 سفينة؛ حفاظًا على تقديم الخدمة الأفضل لعملاء القناة، معلقًا على التحفظ على السفينة البنمية إيفر جيفن أنه ضمانًا لحقوق القناة ومن الممكن أن يلغى غدًا في حالة التوصل لاتفاق.
وذكر أن التفاوض حول التعويضات دائمًا ما يستغرق وقتًا طويلًا، متابعًا: «كنت أتوقع أن حفاظنا على الحمولة والسفينة سليمة وحل الأزمة باحترافية سيسرع من المفاوضات والسفينة تتحرك».
واستطرد أنه يتم دارسة حاليًا تطوير المجرى الملاحي عند المنطقة التي حدث بها الحادث من خلال ازدواج المجرى أو زيادة عرضه، موضحًا أن بنهاية الشهر الجاري سيتم وضع خطة متكاملة لعرضها على رئيس الجمهورية للبدء في تنفيذها.






الخبر من المصدر

مساحة إعلانية - ضع إعلانك هنا
الكلمات الدلالية
إعلان

إقرأ أيضاً:

إغلاق