كانتي يتحدث عن فرص فرنسا في «يورو 2020».. وترشيحه للكرة الذهبية

 أكد نجولو كانتي، لاعب وسط فريق تشيلسي الإنجليزي، الذي فاز بجائزة أفضل لاعب في نهائي بطولة دوري أبطال أوروبا التي حققها فريقه على حساب مانشستر سيتي، اليوم الأحد من معسكر المنتخب الفرنسي بمدينة كليرفونتين أنه فقط «لاعب طبيعي وواحد من بين الكثير من اللاعبين».

ومن المنتظر أن يكون كانتي، أحد النجوم المنضمين مؤخرا للمعسكر بجانب كل من كورت زوما وأوليفييه جيرو، مفتاح أمل منتخب «الديوك» في تحقيق لقبه القاري الثالث.

وعلى الرغم من تقديم موسما رائعًا إلا أن اللاعب يتحلى بالهدوء التام. وقال كانتي «الأمور سارت بشكل جيد سولء معي أو مع فريقي. لا أعير أي انتباه لما يقوله الناس. ما زلت أصب تركيزي على أهدافي مع النادي والمنتخب الوطني. ما أسمعه من الممكن أن يؤثر في ولكنني أحاول القيام بما أفعله دائما وهو أن أكون طبيعيا وأن أقدم أفضل ما لدي داخل أرضية الملعب».

وبسؤاله حول ترشيحه لجائزة الكرة الذهبية بعد الأداء الرائع الذي قدمه مع تشيلسي، أجاب كانتي «من المبكر بعض الشيء الحديث حول هذا الأمر. نحن في منتصف العام ولا يزال يتبقى 6 أشهر وأيضا أمامنا الكثير من البطولات ولا توجد هناك فائدة من القول إنني استحقها. منذ بضعة سنوات تواجدت ضمن العشر لاعبين الأوائل وكان الأمر رائعا. الفوز بها هو قصة أخرى. سيكون الأمر بمثابة مكافأة فردية كبيرة ولكنها ليست الهدف الذي أفكر فيه حاليا. الذين فازوا بها من قبل لاعبون حققوا أشياء كبيرة على مدار مسيرتهم».

وأكد لاعب وسط «البلوز» أن منتخب بلاده يمتلك «مجموعة جيدة من اللاعبين» ولكن يجب عليهم العمل سويا «للوصول لأبعد ما يمكن»، مؤكدًا «نمتلك لاعبين جيدين للغاية ولكن هذا الأمر لا يضمن النجاح».






الخبر من المصدر

مساحة إعلانية - ضع إعلانك هنا
الكلمات الدلالية
إعلان

إقرأ أيضاً:

إغلاق