كتاب عن ملوك بريطانيا يظهر مجددا بعد سحبه أثناء الحداد على الملكة إليزابيث

أعيد كتاب يضم غلافًا كرتونيًا للملكة الراحلة إليزابيث والملك الجديد تشارلز الثالث إلى متجر متحف ومعرض الفنون في نورثهامبتون شاير ببريطانيا عقب سحبه لوفاة الملكة حيث قال المؤلف توني بولمير إنه “مسرور” بعودة الكتاب مرة أخرى.

 

ويدير مجلس ويست نورثهامبتون شاير المتحف وقال إنه تم سحب الكتاب من أجل “فترة الحداد الوطني”، ونُشر كتاب الملوك الصغير في عام 2013 وهو يرسم تاريخ العائلة المالكة من عام 1066 وفقا لموقع بى بى سى.

 

ويُظهر لغلاف الأمامي رسماً كاريكاتورياً للرسام أدريان تيل لأمير ويلز آنذاك وهو يتسلل خلف ظهر والدته لانتزاع تاجها بينما يقول: “انتظروا”.

 

وقال المؤلف والمؤرخ تونى بولمير، 76 عامًا، والذي يعيش في بوجتون، بالقرب من نورثهامبتون، إنه فوجئ بإزالة الكتاب من عروض البيع لكنه عبر مع ذلك عن تقديره لموقف المتحف.

 

وأضاف: “أعتقد أنه كان رد فعل مبالغًا فيه، لكنني أفهم التفكير وراء ذلك، فليكن، خسرت بعض المبيعات” متابعا:”في نفس اليوم هناك مكتبة محلية أخرى اتصلت بي وقالت: “هل يمكننا الحصول على إمدادات أخرى من الكتاب، لأننا نبيع بسرعة بسبب جنازة الملكة؟”.

بولمير ، رئيس التحرير الفرعي السابق في ديلي إكسبرس الذي ساعد في إطلاق نورثانتس بوست في السبعينيات قبل بيع المجموعة المؤلفة من 11 صحيفة أسبوعية، وصف نفسه بأنه “عاشق للتاريخ”

 

وقال: “إنني في مهمة لتحسين تدريس التاريخ للأطفال فهم لا يحصلون على استعراض سليم للتاريخ كما اعتدنا”.

 

وأضاف:”أود أن أقول إن الملكة إليزابيث الثانية لم ترتكب خطأ على عكس العديد من أسلافها. إنها بالتأكيد الأفضل”

 

وقال عضو مجلس المحافظين آدم براون، المسؤول عن الإسكان والثقافة والترفيه: “تمت إزالة كتاب الملوك الصغير من قبل أحد موظفي المتجر فور وفاة الملكة إليزابيث الثانية، نظرًا لتصوير الغلاف الأمامي للملك الجديد وهو يسرق التاج. من خلف ظهر الملكة اليزابيث”.




الخبر من المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق