“كوب شاي انتهى بجنازة”.. قصة “آية” من معمل التحاليل إلى مستش


04:59 م


الجمعة 11 يونيو 2021

الشرقية – هبة القصاص:
حالة من الحزن سادت بين عدد كبير من متابعي مواقع التواصل الاجتماعي بعدما فشلت محاولات إنقاذ “آية” التي تبلغ من العمر ٢٢عامًا، ولفظت أنفاسها الأخيرة، متأثرة بحروق من الدرجتين الثانية والثالثة، بعد ٤ أيام من محاولات إنقاذها في مستشفى الحروق مركز ههيا، بمحافظة الشرقية.
تفاصيل الواقعة بدأت بتداول مقطع مصور يرصد لحظة إصابة “آية” بحروق عقب انفجار أنبوبة بوتاجاز في معمل تحاليل كانت الفتاة تعمل فيه.
مقطع الفيديو الذي نال اهتمام العديد من رواد مواقع التواصل وأثار موجة من التعاطف مع الفتاة، تحول موضوعه، بعد 4 أيام، إلى بلاغ تلقاه اللواء إبراهيم عبد الغفار مدير أمن الشرقية من مدير البحث الجنائي يفيد وفاة “آية ياسر”، عقب فشل محاولات إنقاذها لتسود حالة من الحزن بين المتابعين.
الفتاة كانت، عقب إنهاء دراستها الجامعية، تعمل بأحد معامل التحاليل الطبية بمركز أبو كبير، وأثناء قيامها بعمل كوب من الشاي انفجرت أنبوبة البوتاجاز ما سبب إصابتها التي أودت بحياتها.




الخبر من المصدر

مساحة إعلانية - ضع إعلانك هنا
الكلمات الدلالية
إعلان

إقرأ أيضاً:

إغلاق