كيف استمر نجاح ويندوز XP لأكثر من عشرين عامًا

مر عقدين كاملين منذ تم إطلاق نظام تشغيل ويندوز XP، وهو واحد من أنجح إصدارات شركة مايكروسوفت، وواحد من أشهر أنظمة التشغيل على الإطلاق، ولا شك في أنه قد حقق طفرة كبيرة عندما تم الكشف عنه للمرة الأولى.

وحتى وفي وقتنا الحالي ما زال هذا النظام يعمل بشكل نشط على عدد كبير من أجهزة الحاسب الشخصي المخصصة للعمل أو للمنزل. وذلك على الرغم من أن شركة مايكروسوفت قد رفعت الدعم عن النظام منذ أبريل 2009.

لكن الشركة قد دعمته أيضًا بأكثر من شكل منذ عام 2009 وحتى عام 2019، وعلى الرغم من أنه وفي الوقت الحالي لا يستلم أي تحديثات بأي شكل، إلا أنه ما زال مستخدمًا.

اقرأ أيضًا: أبرز أنظمة تشغيل الحواسيب البديلة لويندوز

وقد تم إطلاق النظام في 25 أكتوبر من العام 2001. وفي هذا الوقت كانت مايكروسوفت متألقة وتعيش عصرها الذهبي ضمن سوق الحواسيب المكتبية. وكانت الحواسيب حينها تأتي مع مجموعة من التطبيقات والمنتجات الرقمية من مايكروسوفت، وكانت جاهزة للعمل بشكل مباشر.

وأثناء العمل على تطوير وإثقال النظام أطلقت الشركة حزمة Visual Studio .NET البرمجية. وقد سمحت هذه الحزمة ببرمجة وتطوير الأدوات اللازمة للنظام، وساهمت بشكل أو بآخر في انتشار البرمجة بين المستخدمين.

اقرأ أيضًا: Microsoft Defender يخضع لإصلاح شامل

استمرار نجاح ويندوز XP

استمر نظام ويندوز XP في تحقيق النجاحات المتتالية، ولعل الأسباب الرئيسية وراء ذلك هي صلابة وتماسك نظام التشغيل مقارنةً بالإصدارات السابقة وباجتهادات المنافسين.

وكان النظام ذو الواجهة الرسومية المتكاملة قابل للاستخدام من أي شخص تقريبًا وفي أي فئة عمرية. كما أنه كان مناسبًا للعمل، والترفيه، والدراسة. ولعل ذلك يوضح سبب استمرار المستخدمين في الاعتماد عليه حتى وقت متأخر.

اقرأ أيضًا: فايرفوكس من موزيلا يصل إلى متجر مايكروسوفت

وقد أطلقت مايكروسوفت إصدارات أخرى ذات أهمية بالغة، وهي ويندوز فيستا في 2007 وويندوز 7 في 2009. وقد بدأ بعض المستخدمين في الهجرة من ويندوز XP لويندوز 7، والذي لم يكن يختلف عنه كثيرًا في الأساس.

ولعل الشريحة الأكبر ممن انتقلوا إلى ويندوز 7 بعد قضاء سنوات مع ويندوز XP لم يفضلوا الانتقال إلى ويندوز 8 أو 10 لاحقًا، نظرًا لأن مايكروسوفت حينها، وحسب بعض الآراء، كانت تحاول “إصلاح ما يعمل بالفعل”.

اقرأ أيضًا: مايكروسوفت تعلن عن Windows 11 SE

وذلك حيث رأى البعض أن إصدارات مثل ويندوز 7 أو ويندوز 10 أو حتى ويندوز 11 هي مجرد تعديلات شكلية على ويندوز XP وويندوز 7 والتي لا تضيف خواص أساسية جديدة إلا نادرًا. وذلك في ظل أن الأسباب الرئيسية لنجاح وازدهار ويندوز XP كانت البساطة، وسهولة الاستخدام، وقابلية الاستخدام.




الخبر من المصدر

مساحة إعلانية - ضع إعلانك هنا
الكلمات الدلالية
إعلان

إقرأ أيضاً:

شاهد الحادثة:
إغلاق