لتبديد أموال خطيبها السابق محمد الشربوني .. تأييد حبس سارة الطباخ 3 سنوات

أيدت محكمة جنح الشيخ زايد، الإثنين، الحكم الصادر بمعاقبة المنتجة سارة الطباخ «غيابيًا»، بالحبس 3 سنوات، بتهمة تبديد أموال الفنان محمد الشرنوبي ، خطيبها السابق، وخيانة الأمانة.

وأعلنت «الطباخ» في وقتٍ سابق، تقدمها بمعارضة على الحكم لعدم علمها به.

كانت سارة الطباخ اتهمت خطيبها السابق، في محضر حررته بقسم شرطة أكتوبر، بسرقة «سكوتر» خاص بها وهو ما نفاه الشرنوبي .

وقالت المنتجة إنها كانت في زيارة لأحد معارفها بكمبوند سكني بمدينة 6 أكتوبر، وهناك فوجئت بـ«الاسكوتر» المملوك لها، والمختفى قبل 8 أشهر، وحينما سألت الأمن عن مالكه أخبروها بأنه ملك محمد الشرنوبى.

فيما قال محمد الشرنوبي إن سارة من أهدته «الأسكوتر» في عيد ميلاده قبل انفصالهما، ونفى سرقته، مؤكدًا كيدية البلاغ وعدم صحته.

وصدرت في وقتٍ سابق، أحكامًا على سارة الطباخ بالسجن ٩ سنوات «غيابيًا» بتهمة تبديد أموال الفنان محمد الشرنوبي وخيانة الأمانة، وبعد ذلك قامت الأولى بمعارضة الأحكام لعدم علمها ولكن بعد أن استمعت المحكمة لأقوال المتهمة، حكمت المحكمة في جلستها المنعقدة بتاريخ 17 من مايو الماضي بتأييد أحكام السجن وإلزامها بتعويض مالي والمصاريف لوجودها مدانة بالتهمة المنسوبة إليها.

وفي شهر فبراير الماضي، بعد مرور ما يقرب من عاميين على النزاع بين المطرب محمد الشرنوبي، والمنتجة سارة الطباخ المالكة لشركة إيرث برودكشن الوكيل الحصري لمحمد الشرنوبي، حسمت محكمة جنوب الجيزة الابتدائية الدائرة «6» في جلستها العلنية التي انعقدت بتاريخ 31 يناير الماضي، النزاع وحكمت برفض دعوى الشرنوبي التي طالب فيها بانقضاء العقد المورخ بينه وبين سارة الطباخ وألزمته بالمصروفات وأكدت في حيثيات الحكم أن العقد ما زال ساريًا، وأن المدعي أقام هذه الدعوى على غير سند صحيح من القانون.






الخبر من المصدر

مساحة إعلانية - ضع إعلانك هنا
الكلمات الدلالية
إعلان

إقرأ أيضاً:

إغلاق