لجنة «الوطني» تعتمد مناقشة سياسة «البنية التحتية»

أبوظبي(الاتحاد)

اعتمدت لجنة الشؤون الإسلامية والأوقاف والمرافق العامة في المجلس الوطني الاتحادي، خلال اجتماعها الذي عقدته عن بُعد، أمس، برئاسة خلفان راشد النايلي الشامسي رئيس اللجنة، خطة عملها لمناقشة موضوع سياسة وزارة الطاقة والبنية التحتية.
شارك في الاجتماع أعضاء اللجنة كل من: جميلة أحمد المهيري مقررة اللجنة، وحمد أحمد الرحومي النائب الأول لرئيس المجلس، وسهيل نخيره العفاري، وصابرين حسن اليماحي، وكفاح محمد الزعابي، وناعمة عبدالرحمن المنصوري.
وأشار خلفان الشامس إلى أن اللجنة اعتمدت خلال الاجتماع خطة عملها لمناقشة الموضوع العام، حيث تتضمن الخطة تنظيم زيارات ميدانية وحلقات نقاشية لإثراء النقاش حول الموضوع العام، والتعرف عن قرب على التحديات والملاحظات والمقترحات المتعلقة بمحاور الموضوع، فضلاً عن مناقشته مع ممثلي الحكومة والجهات المعنية والمختصة.
وأضاف أن اللجنة تناقش موضوع سياسة وزارة الطاقة والبنية التحتية ضمن محاور دور الوزارة بشأن تنفيذ وإدارة وتشغيل وصيانة مشاريع البنية التحتية الاتحادية والمرافق العامة بما يحقق استدامتها، والتي تشمل: شبكة الطرق الاتحادية وتنظيم استخدامها واستغلالها، ومنشآت السدود والقنوات المائية، والمباني الاتحادية.
وفي هذا الإطار طلبت اللجنة مجموعة من البيانات تتعلق بحصر المشاريع التي أعدتها الوزارة من مبان وطرق وسدود، ونسب إنجازها، وأبرز الإشكاليات التي تواجه الوزارة في تنفيذها.




الخبر من المصدر

مساحة إعلانية - ضع إعلانك هنا
الكلمات الدلالية
إعلان

إقرأ أيضاً:

إغلاق