لماذا يكره الإخوان يومي 14 و15 يناير؟.. نجل الزعيم عبد الناصر يجيب

يمثل يومى 14 و15 يناير تاريخ موجع ومؤلم لجماعة الإخوان الإرهابية، ففي يوم 14 يناير 1954 أصدر الرئيس الراحل جمال عبد الناصر قرارا بحل التنظيم وقد صدق مجلس قيادة الثورة على القرار، كما أن يوم 15 يناير هو عيد ميلاد جمال عبد الناصر.

عبد الحكيم جمال عبد الناصر نجل الزعيم الراحل، قال لـ”اليوم السابع”: “فى شهر يناير يوجد مناسبات كثيرة تغضب جماعة الإخوان الإرهابية، وخاصة يوم 14 بييركب الإخوان 100 عفريت، ففى يوم 14 يناير تم إصدار قرار بحل الإخوان، بينما يوم 15 يناير هو يوم ميلاد الزعيم الراحل، وأيضا 15 يناير الافتتاح الرسمي للسد العالى، وكل هذه المناسبات تغضب الإخوان، لأنها جماعة تعادي الوطن والوطنية وتخدع البسطاء من الناس بالشعارات الدينية”.

تمر اليوم الذكرى 103 على ميلاد الزعيم جمال عبد الناصر ثان رؤساء مصر فى عصرها الحديث من أبنائها، ولد جمال لأسرة بسيطة فى الصعيد، فى 15 يناير 1918، ليكون ذلك اليوم إيذانا بمولد زعيم الأمة العربية الأول وملهمها والأب الروحى للقومية العربية.

لم يكن عبد الناصر مجرد ضابط فى الجيش المصرى، سعى مع زملائه من الضباط الأحرار، لإنهاء فترة الحكم الملكى الفاسدة، وبداية حقبة جديدة يحكم مصر أبناؤها، فكان صاحب الفكرة والملهم الأول لثورة الثالث والعشرين من يوليو عام 1952، لكن أيضا كان مثقفا وبداخله أديب غلبته مصلحة الأمة فترك الكتابة وأعطى حياتها كلها لوطنه وأمته العربية، حتى أنه ألف قصة ولم يكملها، وأعلنت وزارة الثقافة عن مسابقة لمن يكمل هذه القصة.

 




الخبر من المصدر

الكلمات الدلالية
إعلان

إقرأ أيضاً:

إغلاق