لميس الحديدى تشيد بموسم دراما رمضان: ضخم كمّا وكيفا والمنافسة طاحنة.. وتحاور الرئيس التنفيذى للشركة المتحدة.. حسام صالح: فواصل إعلانية أقل.. ويؤكد: أرقام الأجور على السوشيال ميديا مبالغ فيها وليست قريبة للواقع

وجهت الإعلامية لميس الحديدى الشكر والتقدير لشركة “سينرجي” للإنتاج الفنى، قائلة: “أتوجه بالشكر للشركة التى تقدم أكبر موسم رمضانى من ناحية ضخامة الإنتاج والكيف والكم، حيث أصرت “سينرجي” ألا يكون موسم رمضان قاصراً على الأعمال الدرامية الكوميدية أو الاجتماعية، والتى كانت سائدة فى أعمال رمضان.

وأضافت لميس: دائماً تكون دراما رمضان خفيفة، لكن “سينرجي” أصرت على تقديم مسلسلات وطنية بواقع 3 أعمال خارج طبيعة السياق الرمضانى المعتاد، أولها الاختيار 2 والتى تمثل توثيقاً لفترة مهمة عاشتها مصر، صحيح جميعنا عاش هذه الفترة، لكن التوثيق مهم كى لاننسى، وكثيرون كانوا لا يثقون فى نجاح الجزء الأول من المسلسل رمضان الماضى، حيث ارتأوا أن موسم رمضان لابد أن يكون دراما خفيفة، لكن استطاع النجاح بقوة وبلا منافس وننتظر النسخة الثانية فى رمضان الجارى فى الاختيار 2″.

وتابعت لميس عبر برنامجها “كلمة أخيرة” المذاع على شاشة “ON” قائلة: “أيضاً سينرجى تعود هذا الموسم بمسلسل من ملفات المخابرات العامة، وقد افتقدنا مثل هذه المسلسلات كثيراً لسنوات طويلة منذ رأفت الهجان وجمعة الشوان وغيرها من الاعمال الدرامية المحفورة فى ذاكرة المصريين، وهذا العام نستعيد ذلك بمسلسل “هجمة مرتدة”، الذى يعاود حفر ذاكرتنا الوطنية وإحساسنا الوطنى، وهى أمور مهمة، خاصة إذا كنا نتحدث عن جيل لا يعرف رأفت الهجان ولم ير “دموع فى عيون وقحة”، والحقيقة أن هجمة مرتدة يمثل أهمية كبرى.

وواصلت: “أيضاً هناك عمل آخر وهو القاهرة كابول، والذى يتحدث عن جذب الشباب وتحويلهم لإرهابيين وتكفيريين، وبالتالى لدينا ثلاثة أعمال فى موسم واحد بإنتاج ضخم خارج المعتاد فى المواسم الرمضانية، وهى أعمال مهمة لتصحيح أفكار خاطئة خاصة الأجيال الجديدة التى تحتاج لترسيخ مضامين أمريكية وهذا هو دور القوى الناعمة للفن”.

وذكرت: “عنوان الدراما الرمضانية هذا العام هو التنوع، صحيح بدأنا نراه العام الفائت، لكن هذا العام التنوع على نطاق أوسع بكثير فضلاً عن المنافسة الطاحنة، حيث يكسر الموسم الحالى فكرة ” النمطية ” التى سادت فى أعمال رمضان لسنوات طويلة “

واستطردت: “دراما هذا العام متنوعة بين الأكشن والأعمال الوطنية والإنسانية والاجتماعية وأيضاً ذات الطابع الكوميدى فى مسلسل الفنان الكبير يحيى الفخرانى “زركش”.

من ناحية مشاركة النجوم قالت لميس الحديدي: هذا الموسم هو الأكثر فى تاريخ المواسم الرمضانية من ناحية مشاركة كبار النجوم ليس ذلك فقط، بل ومن أجيال مختلفة بداية من الفنان الكبير يحيى الفخرانى وعدد ضخم من نجوم الصف الأول أحمد السقا وكريم عبد العزيز وأحمد مكى الذى نراه بشكل مختلف وياسمين عبد العزيز ويسرا وياسر جلال ومنى ذكى ويوسف الشريف وأحمد عز وطارق لطفى وهانى سلامة.. كل هذه الأسماء تجتمع فى موسم درامى واحد”.

وأوضحت أن الموسم الرمضانى الحالى يشهد لأول مرة اجتماع ثنائيات افتقدناها لفترة طويلة، حيث كنا نعيش لسنوات فى أيقونة البطولة المطلقة للنجم الواحد لكن هذا العام سنجد هناك ثنائيات كثيرة فنسل الأغراب يجمع بين السقا وكرارة، وهجمة مرتدة يجمع أحمد عز وهند صبرى أيضاً.

فيما أكد المهندس حسام صالح، الرئيس التنفيذى للشركة المتحدة للخدمات الإعلامية والمتحدث الرسمى، أن موسم رمضان الحالى يشهد وجبة إعلامية قوية ودسمة للمشاهد والمستمع وكل من يتابع “الديجيتال”، مشيرًا إلى أن جزءًا كبيرًا من الجهد المبذول العام الحالى لضبط إيقاع الفقرات الإعلانية وهى مراحل متلاحقة تطبق وفقًا للاستراتيجية الموضوعة بحرفية، قائلاً: “أعتقد الفواصل الإعلانية هذا العام ستكون أقل كمدة زمنية مقارنة بالعام السابق وإن كان الإيراد الخاص بها منتظم كإعلانات ما يجعلنا نخرج من الموسم الرمضانى بإيرادات إيجابية.

وأضاف خلال مداخلة عبر سكايب، ببرنامج “كلمة أخيرة” الذى تقدمه الإعلامية لميس الحديدى على شاشة ” ON” قائلاً: “منصة watch it تشهد وجود 15 مسلسلا بشكل حصرى بوسع المشاهد أو جماهير الديجيتال مشاهدتها عبر المنصة حيث تشهد المنصة عرضا كبيرا جدًا، بالإضافة إلى العروض المميزة المتاحة عبر التعاقدات بين شركات الاتصالات المختلفة والمنصة.

وأضاف: “فيه ناس كتير بتقول أن الراديو مابيتسمعش لكن الراديو له جماهير كثيرة خاصة الناس اللى رايحة وجاية من أشغالها حيث تقدم محطتا راديو النيل وإذاعة 90.90 باقة متنوعة من المنتجات هترجع ناس كتيرة للراديو من جديد حيث تشهد الإذاعة وجود مجموعة قوية من المسلسلات والبرامج القوية تبدأ من الواحدة ظهرًا حتى أذان المغرب وتكمل بعد المغرب لكن الوجبة الدسمة ستكون فى الفترة ما بين 1 ظهرًا حتى أذان المغرب”.

وكشف عن أن برامج الإذاعة هذا العام ستشهد برامج فوازير ومسابقات وبرامج خفيفة كان يحبها المستمع لفترات طويلة، بالإضافة لمسلسلات قوية ومتميزة.

وفيما يخص الموسم الدرامى عبر شاشات قنوات المتحدة قال: لدينا وجبة متميزة ومتنوعة دراميًا ليس ذلك فقط بل باقة متميزة من برامج “الكرتون” للأطفال فضلاً عن برامج الطبخ المختلفة بالإضافة لجرعة متميزة من البرامج الدينية والتى تضم كل المتميزين فى المجال الدينى ضمن خطة استراتيجية وضعتها المتحدة برئاسة تامر مرسى رئيس مجلس الإدارة على مدار خمس سنوات العام المقبل سيكون الأخير فى إنفاذ هذه الاستراتيجية المتميزة.

وكشف صالح عن أن الخطة الاستراتيجية التى تم وضعها جاءت فى توقيت كانت فيه محطات التليفزيون تتعرض لخسائر فادحة قبل سنوات حيث كانت تنفق المليارات ولا تأتى بالعائد المنتظر منها، قائلاً: “مكنش حد عارف الفلوس بتروح فين وجزء كبير من هذا الكلام كان حقيقى حيث أن شاشات التلفزيون كانت تشترى أعمالاً درامية بمبالغ كبيرة جداً ولا تستطيع تغطيتها إعلانياً فما كان يحدث أن تخسر المحطة وتتراكم مديوناتها للمنتج والذى تتراكم عليه هو الآخر مديونيات للفنانين ومن ثم خروجه من السوق”.

وتابع: “فى الفترة الماضية سمعنا عن خروج عدد كبير من المنتجين من السوق وكانوا بيقولوا: خلاص ماعدتش جايبة همها.. والحقيقة أن هذه الناس خرجت من السوق لأنه غير منتظم ولذا استطاع وضع الاستراتيجية الملائمة والمناسبة بالتنسيق والتشاور مع قيادات مجموعة “المتحدة” والتى يستغرق تطبيقها عدد من السنوات وليس عامًا واحدًا واستملت هذه الخطة على أبعاد كثيرة لابد من تناولها أهم شق فيها هو حوكمة السوق الذى كان يعمل بطريقة معتمدة على منهجية مختلفة حيث أن المنهجية الحالية تتمثل فى وجود مجموعات اقتصادية أو كيانات كبرى تحقق فى النهاية الهدف الاقتصادي.

واستكمل: “صحيح لدينا هدف إعلامى ورسالة إعلامية مهمة يجب أن تصل بالشكل الدقيق والمظبوط لكن فى ذات الوقت لابد أن يكون لدينا هدف الاقتصاديات الذى يدفع مجموعة القنوات للعمل والنشاط وتحقيق إيراد لها يجعلها قادرة أن تنهض وتتوسع وأن تكبر من نفسها فى السوق بما نعكس على العاملين بها والمشاهدين”

وقال المهندس حسام صالح، الرئيس التنفيذى للشركة المتحدة للخدمات الإعلامية والمتحدث الرسمى، أن ما يقال إن أجر الفنان فى المسلسل يصل إلى 30 و40 و50 مليون جنيه أمر غير صحيح على الإطلاق، فنحن لا نصل لهذا الرقم للنجم الواحد، متابعا، أرى أرقام هذه الأجور على السوشيال ميديا ولكنها أرقام غير صحيحة بل هى تقديرات جزافية مبنية على أرقام كانت موجودة فى سنوات سابقة ولكن ليست موجودة الآن ولسنا قريبين منها.

وأضاف الرئيس التنفيذى للشركة المتحدة للخدمات الإعلامية، فى تصريحات لبرنامج كلمة أخيرة، المذاع على قناة on، والذى تقدمه الإعلامية لميس الحديدى، أنه اقتصاديا المسلسل الذى يتضمن 5 نجوم من العيار الثقيل والصف الأول وضعنا له استراتيجية، حيث أن تامر مرسى، رئيس مجلس إدارة الشركة المتحدة للخدمات الإعلامية، من كبار المنتجين على مدى السنوات الماضية عندما جاء لرئاسة الشركة المتحدة مع الاستراتيجية الجديدة جلس ما كل الفنانين الكبار ومع كل أطقم العمل المختلفة التى تقود العمل الدرامى كى نصل إلى معادلة تقول أن النجم لا يتضاعف اجره كل عام، حيث كان يحدث قبل ذلك، حيث يتقاضى الفنان مبلغ ثم المسلسل الذى يؤديه بعده بسنة يكون أجره مضاعفا ثم يتضاعف فى المسلسل الذى بعده 4 أضعاف.

واستطرد: مستحيل شركات الإنتاج تقدر على هذه التكليفات فكانت تبيع المسلسل للقنوات والقنوات لا تدفع وبالتالى يكون هناك مشكلة كبيرة دلى المنتجين، لافتا إلى أن ما حدث تم نوع من أنواع الحوكمة التى تجعل الناس تشتغل على المسلسلات بطريقة مختلفة فتظهر بطريقة حديثة ومنظومة إداريا وماليا منظمة بطريقة مختلفة وفنيا، وتكلفة العمل أصبحت تقريبا نفس التكلفة رغم أن عدد النجوم فيها أكثر.

 

الموضوع من المصدر

مساحة إعلانية - ضع إعلانك هنا
الكلمات الدلالية
إعلان

إقرأ أيضاً:

إغلاق