ماكينة تكسير الصخور بـ”علوم بورسعيد” لمزيد من الأبحاث العلمية والجيولوجية

قال الدكتور فريد إبراهيم الدسوقى، عميد كلية العلوم بجامعة بورسعيد، إن ماكينة تكسير الصخور التابعة للمعمل المركزى وجودها بالكلية له أبعاد علمية وبحثية ذات أهمية جيولوجية للدراسين والباحثين فى مجال الدراسات العليا وأيضًا فى مجال الصناعة.

وأكد عميد كلية العلوم بجامعة بورسعيد، فى تصريحات خاصة لـ”اليوم السابع، أن الكسارة هى آلة مصممة لتقليل حجم الصخور الكبيرة إلى صخور أصغر أو حصى أو دقيقًا صخريًا فضلاً أنها تُستعمل لتقليل حجم مواد المخلفات أو تغيير شكلها، لتسهيل عملية التخلص منها أو إعادة تدويرها أو تقليل حجم مزيج صلب من المواد الخام، حتى يصبح بالمقدور تمييز الأجزاء ذات التركيب المختلف.

وتابع “الدسوقى”، أن التكسير يمثل عملية لنقل قوة تضخّمها الفائدة الميكانيكية بواسطة مادة تتكون من جزيئات ذات رابطة قوية ومقاومة للتشوه أكثر من تلك التى تمتلكها المواد المكسَّرة، مشيرًا إلى أن المواد المراد تكسيرها توضع فى جهاز الكسارة بين سطحين صلبين متوازيين أو متماسين، وتستخدم قوة كافية تجعل السطحان يقتربان من بعض لتوليد الطاقة الكافية خلال المواد المكسرة كى تنفصل جزيئاتها بفعل (التمزق)، أو يتغير ترتيبها بفعل “التشوه.

وأكد عميد كلية العلوم بجامعة بورسعيد، أن قديمًا كانت الكسارات عبارة عن أحجار تُحمل باليد، إذ يولد وزن الحجر دفعة للقوة العضلية المستخدمة مقابل السندان الحجرى. وكانت الطواحين اليدوية والهاونات أمثلة على ذلك النوع من أجهزة التكسير.

وأشار تفقد “الدسوقى”، ماكينة كسارة الصخور يرافقه الدكتور محمد كامل فرح، وكيل الكلية لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة والدكتور شريف الشحات، المدرس بقسم الجيولوجيا، ووجه بتوفير كافة متطلبات الصيانة للحفاظ عليها بشكل دائم.


ماكينة تكسير الصخور بكلية العلوم جامعة بورسعيد

 

جانب من تفقد عميد علوم ماكينة تكسير الصخور
جانب من تفقد عميد علوم ماكينة تكسير الصخور

 

تفقد عميد علوم ماكينة تكسير الصخور
تفقد عميد علوم ماكينة تكسير الصخور

 

جانب من تفقد عميد علوم ماكينة تكسير الصخور (2)
جانب من تفقد عميد علوم ماكينة تكسير الصخور (2)

 

الدكتور فريد إبراهيم  الدسوقى عميد كليه العلوم جامعة بورسعيد
الدكتور فريد إبراهيم الدسوقى عميد كليه العلوم جامعة بورسعيد

 




الخبر من المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق