مدير «دار الشفاء» يكشف تفاصيل جديدة عن حالة شريف دسوقي بعد العملية

يتواجد الفنان شريف دسوقي، حاليًا، بمستشفى “دار الشفاء” بالقاهرة، بعد أن تم نقله من مستشفى “الشرق الأوسط” بالإسكندرية، على أن يستكمل العلاج هناك، بعد إجرائه جراحة، تعرض فيها لبتر جزءًا كبيرًا من ساقه اليسرى.

من جانبه، كشف الدكتور محمود الشرقاوي، مدير عام مستشفى “دار الشفاء”، آخر تطورات الحالة الصحية للفنان شريف دسوقي، موضحًا أنه تم تجهيز فريق من المتخصصين من استشاريين الجراحة والباطنة والسكر وجراحة الأوعية الدموية، وأنه خضع لعدد من الأشعة والتحاليل الطبية.

وتابع أن بعضًا من هذه التحاليل، ظهرت نتائجها، وأن حالته مستقرة، مؤكدًا على أنه بدأ في العلاج، وأن هناك استجابة واضحة.

وأضاف “الشرقاوي” أن “شريف” حصل على المضادات الحيوية اللازمة، لضمان عدم حدوث التهابات في الجرح، وأنه تم مناظرة الجرح وهو جيد، مشيرًا إلى أنه يستعد نفسيًا وجسديًا لاستقبال طرف صناعي.

كما لفت بأنه سيبدأ في التغذية العلاجية، بجانب التأهيل النفسي، حتى تستقر أموره ويتعافى سريعًا.

وحول إمكانية زيارته في المستشفى، قال محمود الشرقاوي إنها ممنوعة حتى الآن، وإن الفريق الطبي رأي أن يكون بمفرده أفضل لحالته النفسية، لاسيما في ظل وجود فيروس كورونا أيضًا.






الخبر من المصدر

مساحة إعلانية - ضع إعلانك هنا
الكلمات الدلالية
إعلان

إقرأ أيضاً:

إغلاق