مسلحون يقضون مضاجع سكان نيجيريا.. اختطاف وترويع


خطف مسلحون نيجيريون حوالي 60 شخصا أغلبهم نساء، ضمن أحدث حلقة في سلسلة عمليات الخطف في البلد الأفريقي.

عملية الاختطاف تمت الخميس في منطقة نائية من ولاية زامفارا شمال غرب نيجيريا، وبينما كان السكان في احتفال ديني، فاجأهم رتل من الدراجات النيرات يقودها مسلحون، واختطفوا الرهائن. 

وأفاد شاهدا عيان من السكان المحليين، أن مسلحين يستقلون دراجات نارية، جاؤوا إلى قرية ماجامي تاندو الواقعة في منطقة كاورا نامودا، مساء يوم الأربعاء وأطلقوا وابلا من الرصاص.

بينما تقول المصادر المحلية أن 19 شخصا لقوا مصرعهم قبل يوم من ذلك في هجوم مسلحين على بلدة ريوجي بمنطقة زورمي الحكومية في الولاية الواقعة على تمس مع لكاورا نامودا.

وأضحت عمليات الاختطاف مثل هذه مألوفة في ظل انتشار العصابات المسلحة بأنحاء شمال غرب نيجيريا، التي يكون مردها في الغالب السرقة، أو البحث عن فدى لتحرير المختطفين.

ويثير استمرار عمليات الاختطاف المخاوف حول إمكانية تمكن سكان المنطقة من التصويت في حال حان وقت انتخابات الرئاسة في فبراير/ شباط المقبل، التي ينتظر فيها النيجيريون الاقتراع لاختيار رئيس جديد خلفا لمحمد بخاري، الذي تمنعه مقتضيات الدستوري من الترشح لولاية إضافية.




الخبر من المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق