مشاركة الأندية المتمردة في الأبطال تنهي مغامرتهم

أكد رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم أليكساندر تشيفيرين، أن الأندية التي تمردت على دوري الأبطال، بتأسيسها لما يسمى بـ«السوبر الأوروبي» طلبت التواجد في دوري أبطال أوروبا في الموسم الجديد، ما يعني أن أندية برشلونة وريال مدريد ويوفنتوس، وهي الأندية المؤسسة لدوري السوبر الأوروبي، فشلت في هذا التمرد على أعرق البطولات الأوروبية. وقال تشيفيرين في تصريحات لصحيفة «ذي تليجراف» البريطانية: «تلك الأندية تبعث لنا برسائل تهديد، وتقول إنها ستقوم بمقاضاة كل من وقف أمامهم، بكل وضوح هم يملكون الكثير من الأموال، ربما عليهم الاستثمار في كرة القدم النسائية والشباب». وأكمل: «خرجوا في بيانهم الصحفي، وقالوا إن دوري السوبر الأوروبي لا يزال موجودا، لكن بعد يومين فقط طلبوا اللعب في دوري أبطال أوروبا». وتابع: «يقولون إن دوري أبطال أوروبا انتهى، ومع ذلك يريدون اللعب فيه، لا أقرأ الرسائل الخاصة بهم، لكن القسم القانوني يفعل ذلك، هم يريدون الاستحواذ على كل شيء، وأن يمنحوا بقية الفرق بعض الصدقة، حسنًا لا أحد يريد صدقاتهم». يذكر أن الأندية الثلاثة برشلونة وريال مدريد ويوفنتوس، كانت قد رفعت دعوى قضائية أمام محكمة العدل الأوروبية، لمقاضاة الاتحادين الأوروبي والدولي.

الثلاثة يختارون التصعيد

حديث تشيفيرين قابلته الأندية الثلاثة بالتصعيد قائلة، إنها لا تزال تتمسك بمشروع دوري السوبر الأوروبي، الأمر الذي سيقابله الاتحاد الأوربي لكرة القدم بتصعيد مضاد، خصوصا بعد إعلان محكمة العدل الأوروبية، تلقيها الدعوى المرفوعة من المحكمة التجارية في مدريد العاصمة الإسبانية، التي أكدت أن «يويفا» انتهك قرارها بعدم فرض أي عقوبات، بحق الأندية المؤسسة للمشروع حتى الانتهاء من الفصل في مشروعيته.

وأوضحت محكمة العدل الأوروبية، أن الدعوى تشير إلى أن الاتحادين الدولي والأوروبي، مارسا وبشكل غير قانوني ضغوطا لإلغاء المشروع، الذي تبناه 12 ناديا أوروبيا الشهر الماضي، وفتحت إجراءات تأديبية ضد ريال مدريد وبرشلونة ويوفنتوس، بعد رفضهم الانسحاب من المشروع، بعكس الأندية الأخرى، التي اعتذرت ودفعت غرامات، بعد موجة احتجاج قوية من مسؤولين، وكذلك من قبل الجماهير.

من جانبه، ذكر«يويفا» في بيان على موقعه، أنه أبلغ بوصول الدعوى إلى المحكمة الأوروبية، لكنه يؤكد ثقته بموقفه من فرض إجراءات تأديبية بحق الأندية الثلاثة، وسيدافع عنه بقوة. وأكد في تصريحات لشبكة «سكاي سبورت» إيطاليا، أنه من الغريب أن تعتقد تلك الأندية، من بين آلاف الأندية، أن فكرتها ستنقذ كرة القدم.

أنشلوني: هذه نكتة

أصبحت تعليقات كارلو أنشيلوتي السابقة، حول الدوري الأوروبي في دائرة الضوء مرة أخرى، مع استمرار شائعات عودته إلى ريال مدريد. ومساء الاثنين، أشار العديد من التقارير من مصادر إسبانية، إلى أن ريال مدريد قد حدد مدرب إيفرتون كهدفه الأول، لتولي المسؤولية من زين الدين زيدان في البرنابيو. ووفقا لموقع Echo الإخباري المعني بالشؤون الرياضية، فقد تحدث أنشيلوتي ضد خطط الأندية الثلاثة، قائلا إن الأمر لا يعدو كونه «نكتة» وأنه مستحيل إلى حد ما.






الخبر من المصدر

مساحة إعلانية - ضع إعلانك هنا
الكلمات الدلالية
إعلان

إقرأ أيضاً:

إغلاق