مشهد لا يصدق..كيف نجت الأم وطفلتها من مفحط؟

وثق مقطع مصور نجاة امرأة وابنتها، بأعجوبة من الموت في حادث مروع في الحمراء بالمدينة المنورة ما أثار الغضب بسبب استهتار بعض السائقين بأرواح الناس، عبر السرعة الزائدة والتفحيط.

فقد أظهر الفيديو الذي وثقته كاميرا مراقبة، امرأة وابنتها تتجهان نحو سيارة متوقفة بجوارها سيارة أخرى.

تفحيط جنوني

فيما قام شخص يقود سيارة بسرعة جنونية بصدم السيارتين تباعا، ما أصاب الأم وابنتها بإصابات بسيطة وتضرر شخص آخر.

ما أثار غضباً واسعاً على وسائل التواصل الاجتماعي، وسط مطالبة بمعاقبة الفاعل. وشددت التعليقات على أن مثل هذه التصرفات الخطرة قد تودي بحياة أناس أبرياء.

غرامات مشددة

يشار إلى أن هناك قوانين مشددة لتطويق ظاهرة التفحيط، وفرض غرامات وأحكاماً تصل للسجن، من ضمنها فرض غرامة بـ20 ألف ريال على ممارس التفحيط للمرة الأولى وحجز العربة لأسبوعين، مع التدرج في التشديد لتصل إلى السجن وغرامة بـ60 ألف ريال زيادة على الحجز الدائم للسيارة.

ويعني التفحيط الاستعراض والمناورة بإطارات المركبة حد الاشتعال في بعض المرات، أمام تجمع غفير من الشباب المولع بالسيارات.

ووفقا لإحصاءات رسمية، يتعرض سائق واحد على الأقل لحادث مرور كل ثانية، فيما يلقى ما لا يقل عن 20 شخصا، أغلبهم من الشباب، حتفهم يوميا لأسباب تتعلق بالسرعة أو التفحيط أو القيادة الخطرة أو لعدم الانتباه.




الخبر من المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق