مصادر بالصحة: انتهاء تطعيم العاملين بوزارتي التعليم والتعليم العالي قبل العام الدراسي الجديد




منى زيدان


نشر في:
الإثنين 7 يونيو 2021 – 2:49 م
| آخر تحديث:
الإثنين 7 يونيو 2021 – 2:49 م

كشفت مصادر بوزارة الصحة والسكان عن تطعيم 40% من العاملين على امتحانات الثانوية العامة بوزارة التربية والتعليم، وكذلك العاملين على امتحانات الجامعات سواء في المتابعة أو التصحيح، بلقاح فيروس كورونا المستجد، مع الاستمرار في استهداف تطعيم هذه الفئات خلال الفترة المقبلة، على أن يتم الانتهاء من تطعيم جميع الفئات العاملة في وزارتي التربية والتعليم والتعليم العالي قبل بدء العام الدراسي الجديد 2021-2022.

وأكدت المصادر، تطعيم جميع العاملين في المجال الاقتصادي والسياحي، خلال الفترة الماضية والتي كانت أحد أهداف الوزارة في التطعيم، لانعاش هذين المجالين والحفاظ على استكمالهم لعملهم بشكل جيد.

وأوضحت المصادر، أن الوزارة تستهدف أيضا تطعيم كبار السن وذوي الأمراض المزمنة بلقاح كورونا في أسرع وقت، حيث لم يقتصر جهود الوزارة على إتاحة التقديم على الموقع الإلكتروني فقط للحصول على اللقاح، بل تم البدء في تطعيم أصحاب المعاشات من خلال القوافل الطبية المتحركة أمام مقار صرف المعاشات، للتسهيل عليهم، وتطعيم أكبر عدد من كبار السن، الذين تحدث لهم الإصابة بفيروس كورونا المستجد أعراض خطيرة.

وذكرت المصادر، أن التطعيم ضد كورونا سيكون بشكل سنوي خلال الأعوام المقبلة، ولن يقتصر على تطعيم واحد للسيطرة على العدوى، حيث ليس من الوارد حاليا إعطاء جرعة ثالثة من لقاح سينوفارم الصيني.

وأكدت المصادر أنه سيتم إنتاج لقاح “سينوفاك” في مصر خلال أيام، حيث سيتم تصنيع 2 مليون جرعة كبداية التصنيع في مصر، وسيتم تحليل هذه الجرعات من قبل هيئة الدواء المصرية، قبل طرحها في مراكز التطعيم.

وقالت المصادر، إن لقاح سينوفاك سيتم تصدير جرعات منه للخارج، حيث تعتبر مصر هي مركز تصنيع لقاح سينوفاك في إفريقيا، بعد اتفاقها مع الصين لتصنيع اللقاح ونقل تكنولوجيا التصنيع في مصر.

وأكدت المصادر استقرار الوضع الوبائي في مصر حاليا، حيث من المتوقع أن تستمر أعداد الإصابات اليومية في الانخفاض بشكل تدريجي، ما يدل على تجاوز ذروة الموجة الثالثة للفيروس في مصر، حيث لابد من الاستمرار في الإجراءات الاحترازية الوقائية ضد الفيروس لمنع انتشار العدوى أو زيادة الأعداد مرة أخرى.

وفي نفس السياق سجلت وزارة الصحة والسكان 801 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليا للفيروس، ووفاة 43 حالة جديدة.

وأكدت الوزارة خروج 733 متعافيا من فيروس كورونا من المستشفيات، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 196 ألفا و604 حالات.

وبلغ إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى أمس الأحد، 267 ألفا و972 من ضمنهم 196 ألفا و604 حالات تم شفاؤها، و15 ألفا و352 حالة وفاة.






الخبر من المصدر

مساحة إعلانية - ضع إعلانك هنا
الكلمات الدلالية
إعلان

إقرأ أيضاً:

إغلاق