مطرانية سمالوط تعلن انتهاء الزيارة السنوية لمغارة العائلة المقدسة بدير جبل الطير

أعلن الأنبا بفنوتيوس، أسقف مطرانية الأقباط الأرثوذكس بمركز سمالوط، شمال المنيا، انتهاء فترة الزيارات السنوية لمغارة رحل العائلة المقدسة بكنيسة العذراء بدير جبل الطير شرق النيل، التي استمرت على مدار 8 أيام خلال الفترة من 3-10 يونيو الجاري.

فيما تزينت منطقة دير جبل الطير، أحد مسارات رحلة العائلة المقدسة، شرق النيل، بمركز سمالوط،، بعد الانتهاء من تطويره، لاستقبال 3 وزراء بينهم وزير الآثار والسياحة، والتنمية المحلية، ومحافظ المنيا، ونائبه، خلال الأيام القليلة المقبلة، لافتتاح أعمال التطوير، في اعقاب إدراجه ضمن مسار العائلة المقدسة، على مستوى العالم.

تشمل أعمال التطوير ترميم الكنيسة الأثرية، وإقامة فندق سياحي، وممشى بالمدخل الرئيسي للمنطقة والاستراحة والطريق السياحي، وكذلك الانتهاء من تركيب اللوحات الإرشادية، وتمهيد الطريق المؤدي للكنيسة الأثرية، بالبازلت وأعمال التشجير .

قال المحافظ اللواء أسامة القاضي، إنه تم الانتهاء من النقاط المحددة لتنفيذ أعمال، بالتنسيق مع جهاز الخدمة الوطنية، لخروج مشروع التطوير في أفضل صورة ممكنة وبشكل يليق باسم مصر في المنطقة والعالم، مما يحقق إستراتيجية شاملة ومحكمة لرؤية مصر المستقبلية للقطاع السياحي.

قال «المحافظ» إن هناك اهتماما كبيرا من القيادة السياسية للدولة، لتنفيذ أعمال التطوير الشامل لمسار العائلة المقدسة بجميع المحافظات، والذي يعد أهم المشروعات التراثية والحضارية والثقافية والدينية لتضاف لرصيد الإنجازات التي حققتها مصر على الصعيد الثقافي والحضاري.

يذكر أنه تم إدراج منطقة دير جبل الطير، ضمن رحلة العائلة المقدسة، بعدد من محافظات الجمهورية، لتضع المحافظة على خريطة السياحة العالمية، وبما يسهم في تحقيق التنمية الشاملة، وتوفير فرص عمل لأبناء المحافظة.






الخبر من المصدر

مساحة إعلانية - ضع إعلانك هنا
الكلمات الدلالية
إعلان

إقرأ أيضاً:

إغلاق