معلومات لا تعرفها عن ماركو بولو .. لم يدخل المكرونة لإيطاليا بل النظارات الطبية

يبحث العديد من المواقع الأجنبية عن تقديم معلومات قد لا تعرفها عن أهم الشخصيات الإبداعية التاريخية على مر العصور، ومن أهم هذه الشخصيات “ماركو بولو” عاشش فى الفترة بين عامى “1254- 1324” وهو تاجر من البندقية كان له تأثير كبير فى النهضة الأوربية.

كان ماركو بولو من أوائل الأوروبيين الذين وصفوا العديد من التقنيات المتقدمة الموجودة في الصين، جاء ذلك بحسب ما ذكر موقع هيستورى.

من المفاهيم الخاطئة الشائعة أن ماركو بولو هو من قدم المكرونة إلى إيطاليا – في الحقيقة، كان الطبق موجودًا بالفعل في أوروبا لعدة قرون – ولكن ليس هناك شك في أنه جعل الغربيين على دراية بالعديد من الاختراعات الصينية.

من بين أمور أخرى، قام ماركو بتعريف العديد من قرائه بمفهوم النقود الورقية، الذى اشتهر في أوروبا فقط في السنوات التي أعقبت عودته. وصف بولو أيضًا الفحم – الذي لم يكن مستخدمًا على نطاق واسع في أوروبا حتى القرن الثامن عشر، كما ساعد بولو فى أدخل النظارات الطبية إلى الغرب.

عقب عودتهم إلى إيطاليا كانت البندقية في حالة حرب مع جنوى، أسر ماركو بولو خلال الحرب حيث أمضى بضعة أشهر في السجن يملي وصفا مفصلا لأسفاره لزميله السجين، رستيشيللو دا بيزا، الذي أدرج حكايات من بلده، وكذلك جمع الحكايات وغيرها من الشؤون الجارية من الصين. سرعان ما انتشر الكتاب في أوروبا في صورة مخطوطة وصار معروفا باسم رحلات ماركو بولو، ويصور الكتاب رحلات بولو في مختلف أنحاء آسيا.




الخبر من المصدر

مساحة إعلانية - ضع إعلانك هنا
الكلمات الدلالية
إعلان

إقرأ أيضاً:

شاهد الحادثة:
إغلاق