مقتل شخص وإصابة أفراد أمن فى تجدد خصومة ثأرية بسوهاج

قُتل شاب وأصيب ضابط وأمينا شرطة وخفير في تجدد خصومة ثأرية بين عائلتي “الرماضنة” و”الحرارزة” في قرية الكتكاتة التابعة لمركز ساقلتة بمحافظة سوهاج.

وقال شهود عيان لـ “الدستور” إن مجموعة من عائلة “الحرارزة” نصبوا كمينًا لشاب يدعى “أحمد. م. إ” من عائلة “الرماضنة”، في قرية “نجع عمران” بالمركز، وأطلقوا عليه وابلًا من النيران أدى إلى قتله، ثم ألقوه في الترعة.

وتحركت قوة من مركز شرطة ساقلتة، وانتشلت جثمان القتيل من الترعة، وحاول النقيب بدر رجب، معاون مباحث القسم، أخذ الجثمان لإيداعه المشرحة واستكمال الإجراءات، إلا أن أفرادا من عائلته رفضوا أخذ الجثمان واطلقوا النار على القوة الأمنية فاصابوا الضابط في كتفه والأمينين والخفير في الساق.

وعلمت “الدستور” أن قوة مكونة من 20 سيارة شرطة تحركت من مديرية أمن سوهاج تجاه قرية الكتكاتة محل الواقعة، بقيادة مدير الأمن، لمحاولة السيطرة على الأمور.

وتشهد قرية الكتكاتة أحداثا دامية منذ سنوات، بسبب الخصومة الثأرية المشتعلة بين العائلتين، والتي أوقعت الكثير من القتلى.

فيما شنت مديرية الأمن بمحافظة سوهاج، حملة لضبط المخالفين والخارجين على القانون، أسفرت عن ضبط 31 قطعة سلاح غير مرخص، وتنفيذ 1254 حكما قضائيا، وتم التحفظ على المضبوطات.

كان اللواء حسن محمود، مدير أمن سوهاج، قد تلقى إخطارا من اللواء عبد الحميد أبو موسى مدير المباحث الجنائية، يفيد بشن حملة أمنية لضبط الأسلحة غير المرخصة والخارجين على القانون، وقد شملت الأسلحة المضبوطة، 4 بنادق آلية، 7 بنادق خرطوش، 18 فردا روسيا محلى الصنع، و2 فرد خرطوش محلى الصنع، و7 قطع سلاح أبيض، بالإضافة إلى قضايا مخدرات، و6 قضايا مسطحات، “إلقاء مخلفات، صيد، وملاحة، وبيئة.

اشترك فى الحملة ضباط إدارات البحث الجنائى، والمسطحات، والمخدرات، ووحدات مباحث المراكز والأقسام، مدعومة بمجموعات قتالية، من إدارة قوات الأمن، بالتنسيق وفرع الأمن العام، وتم تحرير المحاضر اللازمة، وإخطار النيابات المختصة لمباشرة التحقيق.
 






الخبر من المصدر

مساحة إعلانية - ضع إعلانك هنا
الكلمات الدلالية
إعلان

إقرأ أيضاً:

إغلاق