مليارا دولار التبادل التجاري بين الإمارات وإندونيسيا

 دبي (الاتحاد) دعا معالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي وزير الدولة للتجارة الخارجية قادة الأعمال والمستثمرين في إندونيسيا للاستفادة من موقع دولة الإمارات التي تعد بوابة للأسواق النابضة والمتطورة في الشرق الأوسط وأفريقيا، مشيرا إلى أن دولة الإمارات تهدف إلى زيادة المبادلات التجارية غير النفطية مع إندونيسيا والتي بلغت قيمتها الإجمالية حوالي ملياري دولار عام 2020 في حين تجاوز إجمالي قيمة التجارة غير النفطية بين الإمارات وإندونيسيا خلال السنوات الخمس الماضية 11 مليار دولار. جاء ذلك خلال منتدى الأعمال الإماراتي الإندونيسي بحضور فخامة جوكو ويدودو رئيس جمهورية إندونيسيا، والذي نظمه اتحاد الغرف بالدولة بالتعاون مع غرفة التجارة والصناعة الإندونيسية «كادين»، بمشاركة مجموعة من كبار الشركات والمؤسسات الاقتصادية «غرف التجارة والدوائر المحلية ووزارة الاقتصاد. وأوضح معالي الزيودي أن الفترة الأخيرة شهدت توقيع عدة اتفاقيات أظهرت قوة العلاقة الاستثمارية الثنائية بين الدولتين، ومنها توقيع دبي ورلد اتفاقية تحالف استراتيجي مع هيئة الاستثمار الإندونيسية لتعزيز قطاع النقل البحري والموانئ في إندونيسيا، وهذه الشراكة لديها القدرة على خلق قيمة اقتصادية تصل إلى 7.5 مليار دولار على المدى الطويل. وقال عبد الله محمد المزروعي رئيس اتحاد غرف الإمارات: إن انعقاد هذا المنتدى ضمن فعاليات إكسبو 2020 دبي يؤكد المكانة التي يحظى بها القطاع الخاص بالإمارات وإندونيسيا على مواجهة التحديات الإقليمية والدولية وتعزيز علاقاته في مجالات تبادل الخبرات الزراعية وتكنولوجيا المعلومات والابتكار والطاقة خاصة أن إندونيسيا يُنظر إليها كإحدى أهم المناطق الغنية بالموارد الطبيعية التي تسهم في إنشاء مشاريع زراعية استثمارية تنافسية ومستدامة. وأضاف أن غرف الإمارات وقطاع الأعمال بالدولة يتطلعون ومن خلال اتفاقية الشراكة الاقتصادية الشاملة CEPA بين الإمارات وإندونيسيا إلى تحقيق تعاون أكثر قرباً في مجموعة محددة من المسارات، بما يشمل تعزيز التجارة وزيادة الصادرات الإماراتية إلى السوق الإندونيسي، فضلا عن إطلاق فرق عمل تركز بصورة خاصة على قطاعات البنية التحتية والطاقة المتجددة والتجارة واللوجستيات الزراعة والأمن الغذائي والاقتصاد الرقمي، بحيث يتمكن القطاع الخاص الإماراتي والإندونيسي من التقدم والعمل معاً من خلال الاستثمار المشترك في هذه المجالات، وصولاً إلى الإنتاج التجاري في قطاعات الاقتصاد الجديد. من جانبه، أوضح حميد محمد بن سالم الأمين العام لاتحاد غرف الإمارات أن هذه المنتديات التي تجمع ممثلي القطاعين العام والخاص هي خطوة لشراكات ناجحة تبدأ من اللقاءات والحوارات الصريحة التي تسهل تذليل التحديات المشتركة وتمهد الطريق أمام تعاون استثماري يفيد الطرفين. وقال: إن المنتدى يعد جزءا من جهود اتحاد الغرف لفتح قنوات مباشرة B2B بين أصحاب الأعمال والمستثمرين ومع أصحاب القرار، تمهيدا لإقامة شراكة استراتيجية تقود علاقاتهما إلى آفاق أرحب وأكثر قوة وتطورا في المرحلة المقبلة.




الخبر من المصدر

مساحة إعلانية - ضع إعلانك هنا
الكلمات الدلالية
إعلان

إقرأ أيضاً:

شاهد الحادثة:
إغلاق