مونديال 2022.. تقدم ملموس في تشييد ستاد راس أبو عبود

أكدت اللجنة العليا للمشاريع والإرث (الجهة المسئولة عن مشروعات ومبادرات كأس العالم لكرة القدم المقررة في قطر عام 2022) على تقدم العمل بشكل كبير في تشييد ستاد راس أبو عبود (أحد ملاعب مونديال قطر)، حيث يتواصل العمل في تشييد الاستاد باستخدام حاويات شحن بحري ومقاعد ووحدات بناء قابلة للتفكيك، ليمثل الاستاد نموذجاً رائداً في استدامة تصميم وبناء الاستادات بالمستقبل.

ونشرت المشاريع والإرث على موقعها الرسمي على «تويتر» مجموعة من الصور المبهرة لاستاد راس أبو عبود، والتي يبدو منها الأستاذ في شكل مميزة والعمل به يسير بشكل متقدم للغاية حيث أوضحت هذه الصور الانتهاء من تركيب مقاعد الاستاد بالكامل وعددها 40 ألف مقعد، وكذلك قرب الانتهاء من الأعمال الداخلية بالنسبة لمرافق الاستاد والتطور الهائل على مستوى التشييد خاصة وان هذا الاستاد يعد أول استاد قابل للتفكيك بالكامل في تاريخ مونديال كرة القدم.

ويتم تشييد ستاد راس أبو عبود من حاويات الشحن البحري ، وتم استخدام قرابة 1000 حاوية شحن، وتم تركيب هذه الحاويات بطريقة مبتكرة على مستوى ملاعب الكرة حول العالم وليس ملاعب المونديال فقط، ومن المقرر تكفيك الاستاد بالكامل عقب انتهاء مباريات مونديال قطر 2022، وسيتم تحويل المنطقة المقام عليها الاستاد إلى مجمع للخدمات والانشطة الترفيهية التي تخدم المجتمع في قطر.

ومن المتوقع الإعلان عن افتتاح هذا الاستاد المميز قبل نهاية العام الحالي بحسب تأكيدات مسئولي اللجنة العليا للمشاريع والإرث، خاصة وأن اللقطات الأخيرة تؤكد أن سير العمل وصل إلى مرحلة تجعله قريبا من الإعلان عن جاهزيته للافتتاح بشكل رسمي لينضم إلى أكثر من لاعب تم افتتاحه من قبل مثل خليفة الدولي والجنوب والمدينة التعليمية وأحمد بن علي، وفى الطريق أيضا ملعبي البيت والثمامة.






الخبر من المصدر

مساحة إعلانية - ضع إعلانك هنا
الكلمات الدلالية
إعلان

إقرأ أيضاً:

إغلاق