ميركل وماكرون لا يريدان بريطانيا أن تفوز ببطولة «يورو 2020» – سياسة – تقارير وترجمات

لا يحب قادة الاتحاد الأوروبي أن يروا المملكة المتحدة تفوز ببطولة «يورو 2020»، بما في ذلك المستشارة الألمانية، أنغيلا ميركل، والرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، وذلك بسبب خروجها من الاتحاد الأوروبي، وفقاً لما يعتقده عضو البرلمان السويدي، بيتر لوندغرين.

ويعتقد الكثير من الأوروبيين في أكبر أربع دول بالاتحاد الأوروبي أنه منذ خروج بريطانيا من الاتحاد، أصبحت العلاقات بين السياسيين البريطانيين والأوروبيين أقل ودية. ويعتقد الكثيرون أيضاً أن الاتحاد الأوروبي لايزال مصمماً على معاقبة المملكة المتحدة على مغادرتها هذه المجموعة الإقليمية. وتعكس النتائج في استطلاع حصري لـ«يورونيوز»، أجرته المؤسستان الاستطلاعيتان، ريدفيلد وولتون ستراتيجيز، العلاقات المتوترة بين الجانبين، على الرغم من اتفاقية التجارة الشاملة التي تم التوصل إليها في ديسمبر من العام الماضي.

وطرح الاستطلاع أسئلة على المواطنين في فرنسا وألمانيا وإيطاليا وإسبانيا عما إذا كانوا يعتقدون أن سلوك السياسيين البريطانيين تجاه الاتحاد الأوروبي وأعضائه قد أصبح أكثر أو أقل ودية، أو لم يتغير بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وكشف الاستطلاع أن 51% من المواطنين في إسبانيا، و43% في إيطاليا، و39% في ألمانيا، و37% في فرنسا، يعتقدون أن سلوك البريطانيين أصبح «أقل ودية». وكشف استطلاع «يورونيوز»، أيضاً، أن العديد من الأشخاص في دول الاتحاد الأوروبي الأربع يوافقون على عبارة: «يريد الاتحاد الأوروبي معاقبة المملكة المتحدة لمغادرتها الاتحاد».

ويوافق لوندغرين أيضاً في مقابلة حصرية مع صحيفة إكسبريس، على هذه العبارة، ويقول: «إن الاتحاد الأوروبي يحاول أن يصعّب الأمور على المملكة المتحدة»، ويسترسل «لعلك ترى الإحباط على وجوه القادة الأوروبيين خلال مناقشاتهم في القاعات، فهم محبطون ويريدون رؤية اتحاد أوروبي أقوى وأكبر من أي وقت مضى، وبالطبع، فهم لا يحاولون تسهيل الأمور على المملكة المتحدة». وعند سؤاله عما إذا كان ماكرون وأنغيلا ميركل يرغبان في رؤية المملكة المتحدة تفوز ببطولة «أوروبا 2020»، قال لوندغرين: «من التجربة التي عشتها أود أن أقول إنهم لن يأملوا بالتأكيد في أن يكون الفوز في مصلحة المملكة المتحدة»، ويضيف «إنهم لا يحبون أبداً أن تنجح المملكة المتحدة في مسعاها».

51% من المواطنين في إسبانيا، و43% في إيطاليا، و39% في ألمانيا، و37% في فرنسا، يعتقدون أن سلوك البريطانيين أصبح «أقل ودية».

تابعوا آخر أخبارنا المحلية والرياضية وآخر المستجدات السياسية والإقتصادية عبر Google news

Share

طباعة







الخبر من المصدر

مساحة إعلانية - ضع إعلانك هنا
الكلمات الدلالية
إعلان

إقرأ أيضاً:

شاهد الحادثة:
إغلاق