ميكنة المعاشات وسرعة الإنترنت.. كيف تطور قطاع الاتصالات في 7


03:37 م


الجمعة 11 يونيو 2021

كتب- علاء حجاج:

شهد قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات تطورًا كبيرًا على مدار السبع سنوات الماضية نتيجة للدعم الكامل الذي حظي به القطاع من السيد الرئيس عبدالفتاح السيسي في ضوء توجه الدولة نحو بناء مصر الرقمية.

وأظهرت مؤشرات القطاع خلال العام المالي الماضي؛ ارتفاع نسبة مساهمة القطاع فى الناتج المحلى الإجمالي لتصل إلى 4.4%، وارتفاع حجم الناتج المحلى للقطاع إلى 107.7 مليار جنيه، ونمو الصادرات الرقمية إلى 4.1 مليار دولار.

وحافظ القطاع على مكانته كأعلى قطاعات الدولة نموًا لعامين متتالين؛ ومن المتوقع أن يبلغ معدل النمو خلال العام المالي الجاري نحو 16٪، وفقًا لتقرير صادر من وزارة الاتصالات اليوم الجمعة.

وذكر تقرير الوزارة، أنه تم إطلاق 60 خدمة حكومية مرقمنة على منصة مصر الرقمية وذلك فى إطار مشروع يتم تنفيذه باستثمارات ثلاثة مليار جنيه لرقمنة الخدمات الحكومية وإتاحتها من خلال منافذ متعددة تلائم كافة أفراد المجتمع، وهي منصة مصر الرقمية، ومكاتب البريد، ومراكز الخدمات الحكومية؛ ومركز الاتصال (15999).

وأشار التقرير إلى أنه تم افتتاح وتشغيل ثلاثة مجمعات لإبداع الإلكترونيات فى كل من القرية الذكية، والمنطقة التكنولوجية ببرج العرب، والمنطقة التكنولوجية بأسيوط مركزًا للتطوير والإبداع والتصنيع الرقمي للتطبيقات والمنتجات الإلكترونية، وتحفيزًا للشركات الناشئة وتنميةً للكوادر فى مجال الإلكترونيات المتقدمة.

كما تم التعاقد مع شركة سامسونج العالمية لتصنيع التابلت التعليمي ‏في مصنع جديد للشركة يتم إنشاؤه فى بنى سويف باستثمارات تصل إلى 30 مليون دولار، ويُسهم المصنع فى توفير فرص عمل ‏لأكثر من خمسمائة شخص، ويتضمن التعاقد كذلك تدريب ألف فني على أحدث التقنيات، ومن المخطط الانتهاء من إنشاء مصنع التابلت الجديد وبدء تصنيع التابلت في مارس 2022.

ووفقا للتقرير، تم تنفيذ المرحلة الأولى من مشروع تطوير البنية التحتية للاتصالات فى كافة أنحاء الجمهورية في 2019 باستثمارات بلغت 30 مليار جنيه، ثم تبعه تنفيذ المرحلة الثانية فى النصف الثاني من 2020 بُكلفة تصل إلى نحو 5.5 مليار جنيه خلال العام المالي الحالي؛ ولقد أثمرت هذه الجهود عن تضاعف سرعة الإنترنت فى مصر أكثر من ست مرات عن يناير 2019.

وارتفع متوسط سرعات الإنترنت الثابت فى مصر إلى 39.6 ميجابت/ثانية في أبريل 2021 مقارنة بـ6.5 ميجابت/ثانية في يناير 2019، كما حصلت الشركة المصرية للاتصالات على لقب أسرع إنترنت فى شمال أفريقيا، وفقا للتقرير.

كما تم تنفيذ خطة طموحة لإعادة صياغة دور البريد المصري؛ ليصبح منفذًا لتقديم الخدمات الحيوية للمواطنين؛ ليشهد البريد المصري طفرة نوعية من حيث الشكل والمضمون؛ وفى ضوء الخطة؛ تم الانتهاء من تطوير 1600 مكتب من إجمالي 4000 مكتب بريد إضافة إلى تزويد البريد بعدد 750 ماكينة صراف آلي؛ ويتم تنفيذ خطة خلال العام الجاري؛ لإنشاء 500 مكتب جديد وتطوير 1500 مكتب مع تزويد مكاتب البريد بألف ماكينة صراف آلي.

كما تم التوسع في فروع البريد المصري وتزويده بأجهزة تقدم الخدمات بتقنيات حديثة من خلال نشر الأكشاك البريدية، وتوفير مكاتب بريد متنقلة مزودة بموظفي البريد وماكينة صراف آلي؛ بهدف تحريكها في أوقات الذروة في العمل بمكاتب البريد لا سيما في أوقات صرف المعاشات.

كما تمت ميكنة عمليات صرف المعاشات آليًا من خلال الكارت الذكي، وتوفير خدمة توصيل المعاشات إلى المنازل لكبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة الراغبين في ذلك دون تحمل تكاليف إضافية.

وأصبح البريد منفذًا؛ لتقديم خدمات مصر الرقمية، وخدمات الشمول المالي ووسيطًا بين العميل والشركات المقدمة لهذه الخدمات، والتي تشمل التمويل الاستهلاكي متناهي الصغر، والتمويل متناهي الصغر، والتأمين متناهي الصغر، حيث يتم من خلاله تلقي الطلبات وتسجيل بيانات المتقدمين وصرف التمويل وتحصيل الأقساط.

وذكر التقرير أنه يجري حاليًا دراسة إطلاق محفظة “المحمول” الرقمية، والتي ستمكن عملاء البريد من الحصول على قروض متناهية الصغر، وسداد الفواتير، وسداد قيمة المشتريات، والقيام بتحويلات نقدية.




الخبر من المصدر

مساحة إعلانية - ضع إعلانك هنا
الكلمات الدلالية
إعلان

إقرأ أيضاً:

إغلاق