مي حلمي تكشف حقيقة خطوبتها على حسن شاكوش.. وتعتزل السوشيال ميديا! – جريدة نورت

ردت المذيعة المصرية مي حلمي مي حلمي، على الأنباء المتداولة منذ أيام حول خطوبتها على مواطنها مطرب المهرجانات حسن شاكوش، حيث شوهد الثنائي وهما يمسكان بيد بعضهما البعض، ويدخلان ويخرجان معا من أحد المطاعم الشعبية بالقاهرة.

وكتبت مي حلمي عبر خاصية القصص القصيرة لحسابها على فيسبوك نافية علاقة عاطفية تجمعها بشاكوش: “خلصتوا أخبار؟ الأسبوع الجاي عندي إعلان مع حد من زمايلي بردو هصحى من النوم ألاقيكم خاطبني ليه، وما زلت عند كلامي لما أحب أقول هو مين هقول”.

وتابعت مي حلمي: ” ده قراري.. يرجع لي بعد إذنكم بس، مش كل ما حد يتصور معايا ولا أعمل إعلان ولا أشوف زمايلي ولا ولا يبقى مرتبطين نهدى بقى.. أخبار وإشاعات بقالكم أسبوعين مش مريحين مش فاهمة ليه، هو أنا قاعدة في بيتكم، وعاوزين تخلصوا مني”.

وكان تناول حسن شاكوش ومي حلمي، طعام العشاء قبل يومين داخل مطعم البرنس الشهير، الذي يرتاده العديد من المشاهير والنجوم لتناول الطعام ذو الطابع المصري.

حسن شاكوش و مي حلمي حفلة ارتباط مي حلمي و حسن شاكوش في حفلة عشا مطعم حسن البرنس كبداكي

وكعادة ناصر البرنس، صاحب المطعم الشهير، يحرص على التقاط الصور والفيديوهات لزواره من المشاهير، احتفاء بهم وأيضاً كدعاية مجانية لمطعمه.

وشارك البرنس فيديوهات أظهرت مي حلمي وحسن شاكوش، وهما جالسان داخل المطعم ويشرف على طاولتهما ناصر البرنس بنفسه.

وتداول عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، الفيديوهات التي نشرها ناصر البرنس لزائريه حسن شاكوش ومي حلمي، مؤكدين أن شاكوش هو العريس الذي تتكتم مي حلمي على أمره منذ فترة.

وحضرت مي حلمي إلى المطعم برفقة حسن شاكوش بسيارته الخاصة، الذي أنزلها ممسكاً يدها، كما غادرا المطعم في نفس السيارة أيضاً.

داخل المطعم، كان حسن شاكوش جالساً على كرسيه، ومي حلمي صدرت نفسها لتوزيع الطعام على أفراد الطاولة، أثناء تناول العشاء، كما بدت عليها علامات السعادة، وغنى حسن شاكوش أغنيته “سالكة”. وأثناء مغادرة المكان، شوهد الثنائي مي حلمي وحسن شاكوش، وهما يخرجان من المطعم ممسكين بأيدي بعضهما البعض في حركة ظاهرة لجميع زوار المطعم وأيضاً لمصور الفيديو، فكان حسن شاكوش حريصاً على إمساك يد مي حلمي، ما اعتبره الكثيرون إعلاناً رسمياً بارتباطهما.




الخبر من المصدر

مساحة إعلانية - ضع إعلانك هنا
الكلمات الدلالية
إعلان

إقرأ أيضاً:

شاهد الحادثة:
إغلاق