نادى الإعلاميين يتوعد بمقاضاة سماسرة الناشئين المزيفين

رفض مصدر مسؤول باتحاد الكرة، التعليق على واقعة تعرض عدد من الشباب لعملية نصب بداعى تسويقهم في أحد أندية القسم الثانى قبل انطلاق الموسم الجارى.

وأضاف المصدر الذي رفض ذكر اسمه: «لم تصلنا أي شكوى رسمية بشأن تعرض هؤلاء الشباب لعملية نصب من قبل إحدى شركات التسويق الرياضى، لتسويقهم في نادى الإعلاميين».

وأوضح أن التحرك الرسمى للاتحاد يكون بعد وصول شكوى رسمية من قبل الذين تعرضوا للنصب تتضمن تفاصيل الواقعة، حتى يتسنى للاتحاد البدء في التحقيق لمعرفة ملابسات الأزمة.

كان عددا من الشباب بين أعمار 19 و20 سنة قد وقعوا ضحية نصب من قبل أحد الأشخاص يدعى م..م صاحب إحدى شركات التسويق الوهمية بعد أن أغراهم بأوراق تدل على حصوله على حق الرعاية مع نادى الإعلاميين وطلب منهم دفع مبالغ مالية تصل إلى 30 الف جنيه من كل شخص، نظير تسهيل مهمة قيدة في النادى واللعب مع فريق كرة القدم، وبالفعل أقدم الشباب على دفع المبلغ المطلوب بعد أن أقنعوا ذويهم بجدية الموضوع واقترابهم من تحقيق حلمهم.

وقال أحد الضحايا: «الأحداث كانت تجرى متسارعة للغاية وكل مرحلة كانت تتم في إطار شبه رسمى خاصة بعد أن نجح (السمسار المزيف) صاحب الشركة الوهمية في تجميع عدد من الشباب في معسكرات وهمية استاجرها لفترة محدودة لإقناعنا بجدية الموضوع وبهدف جمع الأموال، وكذا ادعى أنه حجز لكل لاعب غرفة بأحد الفنادق القريبة من المعسكر، وبعدها ظل يتهرب عندما طالبناه بأوارق ثبوت قيدنا في الاتحاد، وعندما اكتشفنا تعرضنا للنصب حاولنا استرداد أموالنا لكن باءت كل المحاولات بالفشل».

من جانبه، نفى مصدر مسؤول بنادى الإعلاميين الرياضى، وجود أي صلة تربط النادى بالشركة المذكورة.

وأوضح أن النادى بعيد كل البعد عن هذه الأساليب وأن قيد اللاعبين الجدد يكون بداخل النادى وليس عن طريق أي وسيط.

وشكك المصدر في صحة الأوراق التي حصلت عليها شركة التسويق وتحمل شعار النادى وخاتمة وتوعد بالبدء في اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة تجاه الشركة.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    150,753

  • تعافي

    119,212

  • وفيات

    8,249

  • الوضع حول العالم

  • اصابات

    91,341,142

  • تعافي

    65,358,376

  • وفيات

    1,953,587







الخبر من المصدر

الكلمات الدلالية
إعلان

إقرأ أيضاً:

إغلاق