نتانياهو يولّي بن غفير وزارة الأمن الداخلي


قال حزب “ليكود” المحافظ بزعامة رئيس الوزراء الإسرائيلي المكلف بنيامين نتانياهو في بيان اليوم الجمعة، إنه وقع أول اتفاق ائتلافي مع حزب القوة اليهودية اليميني المتطرف.

ولا يمثل الاتفاق تشكيل حكومة جديدة كاملة ونهائية في إسرائيل، لكنه يمنح القومي المتطرف إيتمار بن غفير وزارة الأمن الداخلي، ومقعداً في مجلس الوزراء الأمني، وفقاً لما ذكرته وكالة “رويترز” اليوم الجمعة.

وأكد نتانياهو في لقاء مع بن غفير صباح اليوم، أن ليكود وحزب “القوة اليهودية” توصلا إلى اتفاق يعزز دور بن غفير في الحكومة الجديدة.

وبحسب صحيفة “جيروزالم بوست”، فإن وزارة الأمن الداخلي التي سيشغلها بن غفير تتولى مسؤولية إدارة الشرطة الإسرائيلية.

وقال بن غفير تعقيباً على الاتفاق مع نتانياهو: “هذه خطوة مهمة لتشكيل حكومة يمينية كاملة”. وأضاف “أنا سعيد لأن الاتفاق على الوزارات التي سيحصل عليها حزب القوة اليهودية سيسمح لنا بتحقيق وعودنا الانتخابية – من أجل تعزيز الأمن في النقب والجليل والأطراف”.

وإلى جانب وزارة الأمن الداخلي، سيتولى حزب القوة اليهودية منصب نائب وزير الاقتصاد، ورئاسة لجنة صندوق إسرائيل بالتناوب. بالإضافة إلى ذلك، سيكون من ضمن اختصاصات حزب بن غفير وزارة النقب والجليل، والتي سيتم فصلها عن وزارة الشؤون الاجتماعية ووزارة التراث.

وبن غفير مولود في القدس الغربية عام 1976 لأم وأب من يهود العراق، ومعروف بمواقفه المتطرفة تجاه الفلسطينيين، وهو من سكان مستوطنة “كريات أربع” المقامة على أراضي الخليل جنوبي الضفة الغربية المحتلة.




الخبر من المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق