«نجوم ماسبيرو » يتحدثون فى طبعته الثانية: كواليس وأخبار وحوارات مع ألمع الإعلاميين

صدر حديثا الطبعة الثانية لكتاب «نجوم ماسبيرو يتحدثون» الجزء الثانى للكاتبة الصحفية سها سعيد، عن دار النخبة للنشر، وقد سبق وصدرت الطبعة الأولى له في معرض الكتاب الماضى ٢٠٢٠، ويتضمن الكتاب حوارات صحفية مطولة ووافية لتوثيق مشوار ١٥ شخصية من رموز ورواد العمل الإعلامى بماسبيرو، ومن أسماء الجزء الثانى الإذاعى الكبير فهمى عمر وعمر بطيشة ووزيرة الإعلام الأسبق د. درية شرف الدين وإيناس جوهر وحكمت الشربينى وميرفت سلامة وثريا حمدان ونهى العلمى ود. هاجر سعد الدين ومحمد مرعى وعبدالوهاب قتاية وكامل البيطار وآمال العنانى وأمينة صبرى وعزة الإتربى.

ويشهد هذا الجزء شهادات بخط اليد من هؤلاء الشخصيات ورموز ماسبيرو عن سها سعيد كونها أول صحفية توثق مشوار رموز ماسبيرو وعن أهمية توثيق مشوارهم في سلسلة من الكتب.

ومن المقرر انعقاد ندوة وحفل توقيع لنجوم ماسبيرو يتحدثون خلاله يوم ٢٤ الشهر الحالى، الساعة ٥، بحضور كبار الإذاعيين والإعلاميين بماسبيرو، في قاعة الحضارة بدار الأوبرا المصرية.

والجدير بالذكر أنه قد صدر الجزء الأول من نجوم ماسبيرو يتحدثون عام ٢٠١٩، والذى يضم ٣٢ شخصية من الجيل الأول والثانى والثالث من مؤسسى ومذيعى ومخرجى ماسبيرو.

يعتبر هذا الكتاب مشروعا مستقلا للكاتبة سها سعيد لتوثيق والتأريخ لحياة الإعلاميين ونجوم الإذاعة والتليفزيون كجزء من التاريخ البشرى لهؤلاء العمالقة وما يمثلونه من قيمة كبيرة، بالإضافة إلى تاريخهم العملى من خلال ما قدموه من عطاء غزير، مازال الكثيرون مدينين لهم حتى الآن.

وجاءت سلسلة الحوارات التي أجرتها الكاتبة مع رموز العمل الإعلامى بمثابة خطوة مهمة ومطلوبة للتعبير أولا عن الامتنان لهؤلاء الإعلاميين، وثانيا التعرف على خبراتهم وعلى جوانب أخرى غير معلومة من حياتهم، وهو ما تسعى الكاتبة إلى تضمينه عملها بطريقة شيقة تتجلى في أسلوبها وطريقة الكتابة والانتقال من العام إلى الخاص والعكس.

نجوم ماسبيرو يتحدثون يعتبر كتابا توثيقيا بالدرجة الأولى، ليس فقط للشخصيات التي تضمنها، وإنما أيضا لمسيرة الإعلام في مصر، بكل ما تعرض له من تحولات وتقلبات وعصور ازدهار وتألق وغيرها من الأمور.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    150,753

  • تعافي

    119,212

  • وفيات

    8,249






الخبر من المصدر

الكلمات الدلالية
إعلان

إقرأ أيضاً:

إغلاق