نشاط الرئيس السيسي وأخبار الشأن المحلي يتصدران اهتمامات وعنا


07:58 ص


الخميس 28 يناير 2021

القاهرة – (أ ش أ):
أبرزت صحف القاهرة الصادرة، صباح اليوم الخميس نشاط الرئيس عبدالفتاح السيسي، حيث استعرض الموقف الإنشائي لعدد من المشروعات الكبرى، ومتابعة الموقف التنفيذي لمنشآت العاصمة الإدارية الجديدة، وتوجيهه باستمرار تطوير آليات عمل صندوق تكريم الشهداء، ولقائه مع مبعوث الرئيس النيجيري من أجل بحث سبل تعزيز العلاقات بين البلدين، فضلاً عن عدد أخبار الشأن المحلي.
فتحت عنوان “الرئيس يستعرض الموقف الإنشائي لعدد من المشروعات الكبرى”، ذكرت صحيفة (الجمهورية)، أن الرئيس عبد الفتاح السيسى وجه بتوفير أحدث المعدات والآلات لمشروع تطوير الريف المصري من حيث الكم والنوع، على نحو يضمن جدارة تنفيذ هذا المشروع العملاق.
وأضافت الصحيفة أن ذلك جاء خلال اجتماع الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم مع اللواء أمير سيد أحمد مستشار رئيس الجمهورية للتخطيط العمراني، واللواء أ.ح إيهاب الفار رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، واللواء خالد مبارك مساعد رئيس الهيئة الهندسية، واللواء أشرف العربي رئيس المكتب الاستشاري للهيئة الهندسية، واللواء خالد فرحات مساعد رئيس الهيئة الهندسية، والعميد عبد العزيز الفقي مساعد رئيس الهيئة الهندسية لتصميمات الطرق.
ونقلت الصحيفة عن المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية السفير بسام راضى قوله: إن الاجتماع تناول استعراض الموقف الإنشائي والهندسي لعدد من مشروعات الهيئة الهندسية على مستوى الجمهورية، خاصةً ما يتعلق بالمشروع القومي لتطوير الريف المصري، فضلاً عن الموقف التنفيذي لمنشآت العاصمة الإدارية الجديدة وفي مقدمتها مدينة مصر الدولية للألعاب الأوليمبية، ومدينة الخيول العالمية “مرابط”، والمحطة المركزية للحافلات، فضلاً عن مستجدات ربط الأحياء السكنية داخل العاصمة الإدارية ببعضها البعض.
وأشار راضي إلى أن الاجتماع تناول سير العمل بعدد من المشروعات الإنشائية القومية، خاصةً الموقف التنفيذي لتوفير المعدات الهندسية اللازمة تمهيداً لإطلاق المرحلة الأولى برفع كفاءة 1500 قرية على مستوى الجمهورية ضمن المشروع القومي لتطوير قرى الريف المصري، بالإضافة إلى الموقف التنفيذي لمدينة الجلالة، وتطوير المنطقة السياحية بالهرم، فضلاً عن شبكة الطرق والمحاور على مستوى الجمهورية.
وفي صدر صفحتها الأولى، ذكرت صحيفة (الأهرام) تحت عنوان “السيسي: تطوير آليات عمل “صندوق تكريم الشهداء” وتنمية موارده”، أن الرئيس السيسي وجه باستمرار تطوير آليات عمل صندوق تكريم الشهداء وتنمية موارده لصالح الأسر والأفراد المستفيدة من أنشطته، كما وجه الرئيس بقيام الصندوق بدراسة صرف التعويض المادي الواجب صرفه لمرة واحدة للمستفيدين من أعمال صندوق تكريم الشهداء وفقاً لأحكام القانون رقم 16 لسنة 2018.
وذكرت (الأهرام) أن ذلك جاء خلال اجتماع الرئيس السيسي اليوم مع اللواء محمد أمين مستشار رئيس الجمهورية للشئون المالية، واللواء السيد الغالي رئيس مجلس إدارة صندوق تكريم الشهداء، والسيد أحمد الأشعل المدير التنفيذي للصندوق.
ونقلت الأهرام عن السفير بسام راضي قوله إن الاجتماع تناول استعراض رئيس مجلس إدارة صندوق تكريم الشهداء أعمال ونشاط الصندوق خلال العام الماضي 2020، بما في ذلك الموقف المالي للصندوق، والمزايا والخدمات التي يقدمها لصالح المستحقين بالتنسيق مع جميع جهات الدولة المعنية في هذا الشأن، إلى جانب جهود تحديث قواعد البيانات وإصدار البطاقات للمخاطبين والمستفيدين من الصندوق بكافة فئاتهم من شهداء وضحايا ومفقودي ومصابي العمليات الحربية والإرهابية والأمنية وأسرهم.
وتحت عنوان “السيسي: العلاقات المصرية النيجيرية نموذج للبناء والتكاتف بين الدول الأفريقية”، ذكرت (الأهرام)، أن الرئيس السيسي أكد تميز العلاقات التاريخية التي تجمع بين البلدين، والمكانة التي تتمتع بها نيجيريا على مستوى القارة الأفريقية ومنطقة غرب أفريقيا على وجه التحديد، مشيراً إلى حرص مصر على تعزيز علاقاتها مع نيجيريا، والتي تمثل نموذجاً للبناء والتكاتف بين الدول الأفريقية الكبرى لصالح شعوب القارة من خلال الاستغلال الأمثل للطاقات والموارد في أفريقيا، بما يساعد على دفع دفة العمل الأفريقي المشترك لتحقيق الطموحات التنموية التي تصبو إليها دول القارة.
وأضافت (الأهرام)، أن تصريحات الرئيس جاءت خلال استقباله أمس الأربعاء السفير جوزيف كيشي، المبعوث الخاص لرئيس جمهورية نيجيريا، بحضور سامح شكري وزير الخارجية، وكذلك القائم بأعمال السفارة النيجيرية في القاهرة.
ونقلت (الأهرام) عن السفير بسام راضي قوله: إن الرئيس السيسي تسلم رسالة خطية من الرئيس النيجيري “محمد بوهاري” تناولت عدداً من موضوعات التعاون الثنائي بين مصر ونيجيريا، خاصةً في المجالات الاقتصادية والتجارية وكذلك موضوعات مكافحة الإرهاب، فضلاً عن جهود تعزيز المشاورات السياسية بين البلدين واستئناف انعقاد اللجنة المشتركة، إلى جانب تبادل الخبرات بشأن التعامل مع تداعيات جائحة كورونا، وكذلك دور مصر في مساندة جهود نيجيريا في التنمية من خلال التعاون في مشروعات البنية الأساسية، خاصةً تشييد الطرق وتوليد الطاقة.
ومحليًا، ذكرت (الأهرام) تحت عنوان “مدبولي: 500 مليار جنيه تكلفة مشروع تطوير القرى”، أن الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء أكد أن مشروع تطوير القرى المصرية، الذي أطلقه الرئيس عبدالفتاح السيسي، ضمن المبادرة الرئاسية “حياة كريمة”، سيسهم في تغيير وجه الريف المصرى بشكل كبير، إلى جانب تحسين مستوى معيشة نحو 58 مليون مصري يسكنون بالريف المصري، وذلك بحجم إنفاق يتجاوز 500 مليار جنيه.
وذكرت (الأهرام)، أن مدبولي أوضح أن هذا المشروع يسهم في تنفيذه معظم الوزارات، وهو ما يتطلب التنسيق الدائم والمستمر، مؤكداً فى هذا الصدد أنه سيتم عقد اجتماع أسبوعي لمتابعة ما يتم تنفيذه على أرض الواقع في هذا المشروع المهم، الذي سيحقق نقلة نوعية في شكل الدولة المصرية، منوهاً إلى أن نحو 60% من الشعب المصري سيشعر بثمار الإصلاح الاقتصادي، من خلال تنفيذ مثل هذه المشروعات، التي نبذل أقصى جهودنا لكى يتم تنفيذها على أفضل صورة ممكنة.
وأشارت الصحيفة إلى أن ذلك خلال اجتماع مجلس الوزراء، الذي عقد أمس الأربعاء، بمقر مجلس الوزراء، حيث تم استعراض عدد من الموضوعات والملفات المهمة.
وتحت عنوان “توجيه رئاسي بالتوسع في شبكات النقل الجماعي”، ذكرت صحيفة “الأخبار” أن دكتور مصطفى مدبولي أكد الدولة تخطو خطى متسارعة من أجل النهوض بكافة القطاعات خاصة قطاع النقل، الذي يوليه الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، اهتماماً خاصاً لتأثيره المباشر على حياة المواطن اليومية، ولما له من دور حيوي في التخفيف من حدة الازدحام والتلوث.
وأشار مدبولي إلى أن مترو الأنفاق يُعد أحد وسائل المواصلات النظيفة الذي يتم تنفيذ مشروعاته طبقاً لأحدث النظم التكنولوجية، بما يسهم فى تحسين مستوى الخدمة المقدمة للمواطن من خلاله، لافتاً إلى أنه يتم تنفيذ العديد من مشروعات النقل الجماعي لربط مختلف أنحاء الجمهورية، بما يخدم أهداف التنمية، ويساهم في تيسير حركة المواطنين.
وأضافت (الأخبار) أن ذلك جاء خلال حضور دكتور مصطفى مدبولي برفقة المهندس كامل الوزير، وزير النقل، وصول ماكينة الحفر العميق لمحطة “الكيت كات”، والتي تُعد المحطة الأخيرة بالجزء الأول من المرحلة الثالثة من الخط الثالث لمترو أنفاق القاهرة الكبرى، وذلك بعد الانتهاء من أعمال حفر الجزء النفقي بين محطتي “الزمالك” و”الكيت كات” بطول 929 متراً.
وتحت عنوان “القوات المسلحة تواصل الإجراءات الوقائية لمجابهة كورونا”، ذكرت صحيفة “الأخبار” أن العناصر التخصصية بالجيش الثاني الميداني نفذت عمليات التطهير والتعقيم الوقائي للمحافظات، التي تقع في نطاقه المسئولية حيث شملت الإجراءات تطهير وتعقيم جميع المعديات والكباري العائمة ومحطات القطار والمنشآت الحيوية والمصالح الحكومية ومواقف النقل الجماعي ودور العبادة بما يكفل المساهمة بشكل فعال لتوفير المناخ الآمن لسلامة المواطنين.
وأشارت الصحيفة إلى أن ذلك يأتي استمراراً للحملة المكثفة التي تقوم بها القوات المسلحة لمساندة أجهزة الدولة لمجابهة خطر انتشار الموجة الثانية من فيروس كورونا ، وتنفيذاً لتوجيهات القيادة العامة للقوات المسلحة للجيوش الميدانية والمناطق العسكرية للقيام بأعمال التطهير والتعقيم لعدد من المناطق والمرافق الحيوية التى تشهد تجمعات كبيرة من المواطنين كل في نطاقه.
وأضافت (الأخبار) أنه تم عقد ندوات في أماكن مفتوحة روعي فيها اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية وقواعد التباعد الاجتماعي وذلك لتوعية المواطنين بمخاطر انتشار الفيروس، بالإضافة إلى تكريم عدد من أطباء وزارة الصحة والسكان المتميزين في مكافحة فيروس كورونا تقديراً لتضحياتهم وتفانيهم في أداء عملهم.
وذكرت أنه تم افتتاح عدد من النقاط، التي يتم خلالها توزيع الماسكات الطبية المجانية على المواطنين وتقديم الخدمات الطبية الأولية كقياس درجة الحرارة ونسبة الأكسجين في الدم للاطمئنان على صحة المواطنين وحثتهم على البعد عن التزاحم واتخاذ كافة إجراءات الوقاية والحماية الفردية، وتوزيع كميات من السلع الغذائية بأسعار مخفضة بعدد من المناطق التي تشهد كثافة سكانية عالية عبر المنافذ الثابتة وذلك للحد من تكدس المواطنين وتوفير المناخ الصحي الآمن لمجابهة انتشار فيروس كورونا.




الخبر من المصدر

الكلمات الدلالية
إعلان

إقرأ أيضاً:

إغلاق